آلاف البريطانيين يتظاهرون ضد تواطؤ بلير وبوش بقتل الأطفال   
الأحد 1427/7/11 هـ - الموافق 6/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

بريطانيون يحتجون على الحرب في لبنان الأسبوع الماضي (الفرنسية)

يشارك آلاف البريطانيين اليوم في مظاهرة كبيرة بلندن احتجاجا على الحرب الإسرائيلية على لبنان، ودعما لوقف إطلاق النار هناك.

 

المظاهرة التي دعا إليها تحالف ستوب ذي وور أو "أوقفوا الحرب" سيتجمع المشاركون بها في هايد بارك باتجاه سفارة الولايات  المتحدة, قبل أن تتوجه إلى مقر رئاسة الحكومة ومن ثم إلى مقر البرلمان.

 

التحالف أبلغ المشاركين عبر موقعه على شبكة الإنترنت "اتركوا أحذية أطفال أمام مدخل توني بلير" رئيس الوزراء, إضافة إلى أكفان أطفال. ويؤكد منظمو المظاهرة أن "نصف الذين قتلوا في لبنان هم تقريبا من الأطفال".

 

مظاهرات ضد العدوان الإسرائيلي أمام مقر رئيس الوزراء (الفرنسية)
وشدد المنظمون على أن الأمر يتعلق بالتعبير عن "هلعنا أمام تواطؤ توني بلير في جرائم الحرب التي أدت إلى مقتل هذا القدر من الأطفال في لبنان وغزة والعراق وأفغانستان".

 

وكان التحالف أعلن في بيان مطلع الأسبوع أن "توني بلير يتعرض لضغط قوي من جميع  الجهات كي يفك تحالفه مع معلمه جورج بوش المحب للحرب وأن يدعو إلى وقف لإطلاق نار فوري وغير مشروط".

 

ويعتقد تحالف "أوقفوا الحرب" أن هذه المظاهرة قد "تكثف" الضغط على رئيس الوزراء لوقف الحرب. وتوقعت صحيفة إندبندنت تدفق مائة ألف شخص للمشاركة.

 

وقال تجمع المبادرة الإسلامية البريطانية، وهو أحد التنظيمات التي تؤيد المظاهرة ومنظميها, إنه سيرسل رسالة إلى بلير يعرب فيها عن شجبه لموقفه الذي لا ينسجم مع "القيم البريطانية".

 

كما دعا المجلس الإسلامي مجلس العموم للعودة من إجازته لمناقشة تطورات الوضع في لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة