ضابط روسي سابق: مخابرات موسكو قتلت يندر باييف   
الأحد 1425/1/8 هـ - الموافق 29/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية عن ضابط سابق في جهاز الاستخبارات الروسية (كي جي بي) أنه لا يوجد لديه أدنى شك في أن عملاء المخابرات الروسية هم الذين قاموا باغتيال الرئيس الشيشاني السابق سليم خان يندرباييف في الدوحة.


الروس لا يعيرون اهتماما للرأي العام الغربي ويعتقدون أن زعماء الغرب لن يوجهوا إليهم أي انتقادات في هذا الشأن ما داموا شركاء لهم فيما يسمى الحملة الدولية على الإرهاب

قسطنطين بريوبارزنيسكي/ لوس انجيلس تايمز

وقال قسطنطين بريوبارزنيسكي الذي يقيم في واشنطن للصحيفة إنهم, أي السلطات الروسية, عادوا لأساليبهم القديمة، وإنهم لا يعيرون اهتماما للرأي العام الغربي ويعتقدون أن زعماء الغرب لن يوجهوا إليهم أي انتقادات في هذا الشأن ما داموا شركاء لهم في ما يسمى الحملة الدولية على الإرهاب.

كما نقلت الصحيفة عن أحمد زكاييف الممثل الخاص للرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف في أوروبا قوله إنهم يحاولون قتل زعماء الشيشان في الخارج, وأضاف في اتصال هاتفي مع الصحيفة من كوبنهاغن حيث يقيم أنه يعرف أنه مدرج على قائمة أهدافهم ولكنه يشعر بالأمان في الدانمارك.

إسرائيل في اتحاد كرة اليد
قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن إسرائيل نجحت لأول مرة منذ 50 سنة في الانضمام كعضو متساوي الحقوق في اتحاد كرة اليد بحوض البحر الأبيض المتوسط، ذلك بعد أن أقر مؤتمر اتحادات كرة اليد ومنها الاتحاد المصري والليبي واتحادات دول أفريقية مسلمة أمس السبت قبول إسرائيل عضوا كامل الحقوق في الاتحاد.

الصحيفة لفتت إلى أن القرار اتخذ بالإجماع بعد عملية تصويت أجريت في إطار المؤتمر الذي التأم في مدينة بوردو البرتغالية، وأن مندوبي لبنان وسوريا تغيبا عنه.

شرعية الحرب على العراق
عادت شرعية الحرب على العراق من جديد لتتصدر تغطيات الصحف البريطانية التي أفردت مساحات واسعة من صفحاتها الأول والداخلية لمتابعة تطورات القضية.

صحيفة الإندبندنت أون صنداى خرجت بعنوان رئيسي في صدر صفحتها يقول "إن المدعي العام غير رأيه الاستشاري بشأن شرعية الحرب على العراق"، حيث تقول الصحيفة إنها علمت أن المدعى العام في بريطانيا اللورد جولد سميث غير رأيه الاستشاري ليعلن شرعية الحرب على العراق قبل الحرب مباشرة الأمر الذي لم يعرض على الرأي العام من قبل قط.

وتشير الصحيفة إلى أنه بعد أن كان المدعي العام متفقا مع وجهة نظر الخارجية البريطانية بضرورة استصدار قرار ثان من مجلس الأمن يجيز استخدام القوة ضد العراق، تراجع بعد ذلك عن رأيه قبل الحرب بوقت قليل، لكن تضيف الصحيفة أن أحدا لم يطلع على قراره أو المبررات القانونية له بما في ذلك الوزراء.

وتتابع الصحيفة قائلة إنه لولا انهيار الدعوى المرفوعة ضد المترجمة السابقة بالمخابرات كاثرين جن بسبب طلب الدفاع الاطلاع على رأى المدعى العام في شرعية الحرب على العراق لما ظهرت هذه المعلومات.

إيران تهدد ليبيا
قالت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية إن إيران في إطار سعيها لمنع ليبيا من إفشاء تفاصيل أسرارها النووية فإنها هددت بدعم جماعات إسلامية معارضة للزعيم الليبي معمر القذافي.

وأضافت الصحيفة أن الاستخبارات الغربية علمت خلال التحقيق مع أحد المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة بعد القبض عليه على الحدود الأفغانية الإيرانية أن طهران تقدم الدعم لجماعة ليبية متطرفة، وأن الحرس الثوري الإيراني يقوم بتدريب عناصر هذه الجماعة.


إيران سمحت مؤخرا بتدريب المعارضين الليبيين الذين يقيمون في أراضيها لمهاجمة أهداف ليبية وتكثيف حملتهم للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي

الديلي تلغراف

وتضيف الصحيفة أن الجماعة الإسلامية الليبية المقصودة كانت قد طردت من ليبيا إثر اتهامها بالتورط في مهاجمة أهداف ليبية حكومية عام 1997.

وأوضحت الصحيفة أن عناصر هذه الجماعة توجهوا بعد ذلك إلى أفغانستان حيث أصبحوا مقربين من تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن قبل أن يحظوا, بالإضافة إلى جماعات إرهابية من شمال أفريقيا, بملاذ آمن في إيران بعد الحملة الأميركية على أفغانستان.

وحسب الصحيفة فإن إيران سمحت مؤخرا بتدريب المعارضين الليبيين الذين يقيمون في أراضيها لمهاجمة أهداف ليبية وتكثيف حملتهم للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة