جرحى في اشتباك طائفي بمصر   
الخميس 25/1/1432 هـ - الموافق 30/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:01 (مكة المكرمة)، 0:01 (غرينتش)

مصر تشهد أحيانا نزاعات بين الأقباط والمسلمين (الفرنسية-أرشيف)

فرضت السلطات المصرية إجراءات أمنية مشددة أمس الأربعاء على قرية دمنو بمحافظة سوهاج جنوب البلاد بعد مشاجرة بين أسرتين -واحدة مسلمة وأخرى مسيحية-، في محاولة لمنع وقوع فتنة طائفية.

وأسفرت المشاجرة التي وقعت الثلاثاء بين العائلتين بالقرية عن إصابة خمسة مواطنين، أحدهم أصيب بعاهة مستديمة، بعد استئصال طحاله.

وقالت صحيفة المصري اليوم على موقعها عبر الإنترنت إن شوارع القرية شهدت وجودا أمنيا مكثفا، ونقل المصابون إلى مستشفى سوهاج العام، فيما فتحت النيابة العامة تحقيقا في الحادث.

وأظهرت التحقيقات الأولية، حسب الصحيفة، أن مشاجرة بالآلات الحادة والأسلحة البيضاء نشبت بين أسرتين بسبب خلافات الجيرة.

وأسفرت المشاجرة عن إصابة رمضان عبدالعاطي (مسلم)، بعاهة مستديمة نتيجة استئصال طحاله بعد أن تلقى طعنة من عادل جبرة (مسيحي)، إضافة إلى إصابة أفراد آخرين من الأسرتين اشتركوا في الاشتباك.

يشار إلى أن العلاقات طيبة عامة بين المسلمين والمسيحيين في مصر، لكن اشتباكات دموية تقع من وقت لآخر بين الطرفين بسبب نزاعات على بناء الكنائس أو تغيير الديانة أو حدود الأراضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة