التلسكوب الفضائي سبيتزر يرصد ميلاد 100 ألف نجم   
الأربعاء 24/4/1426 هـ - الموافق 1/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

أظهر سبيتزر أن البيئة كلها تعج بنجوم في مراحلها الأولى (رويترز-أرشيف)
تمكن التلسكوب الفضائي سبيتزر من رصد ميلاد نحو 100 ألف نجم في سحابة غازية ضخمة تحيط بنجم يبعد 10 آلاف سنة ضوئية عن الأرض حسب ما أوردته إدارة الطيران والفضاء الأميركية.

فقد أظهرت صور التقطتها كاميرا سبيتزر التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء الغمامة الكونية "كارينا" حيث يعتقد العلماء أن الإشعاعات والرياح التي تنبعث من مجموعة من النجوم الضخمة مزقت سحب الغاز والغبار التي تكون تلك الغمامة وقامت بتكثيفها لتشكل نجوما جديدة.

وقال العالم روبرت جيرز من فريق عمل التليسكوب كنا نعلم أن النجوم تتكون في تلك المنطقة إلا أن سبيتزر أظهر لنا أن البيئة كلها تعج بنجوم في مراحلها الأولى مع وفرة غير مسبوقة من النجوم التي تتنوع من حيث الكتلة والعمر.

وأوضح معمل الدفع النفاث التابع لناسا أن كاميرا سبيتزر شقت طريقها بين تلك السحب للمرة الأولى وأظهرت عملية تشكيل النجوم الجديدة من أعمدة من الغبار تتدفق من إيتا كاريني أحد أكبر النجوم في تلك الغمامة.

ونشأ النجم إيتا كاريني نفسه من غمامة يطلق عليها كارينا نيبولا وهي سحابة ضخمة من الغبار والغازات تمتد لمسافة 200 سنة ضوئية في الفضاء في مجرة درب التبانة.

وحجم النجم إيتا كاريني أكبر من حجم الشمس أكثر من 100 مرة وكان في وقت من الأوقات ثاني أكثر النجوم سطوعا خلال الليل. ويعتقد العلماء أن هذا النجم سيموت قريبا خلال انفجار نجمي.

وقد تم عرض الصور التي التقطها سبيتزر يوم الاثنين أثناء مؤتمر لجمعية الفلكيين الأميركيين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة