طعن جندي في تل أبيب واعتقال فتى فلسطيني   
الاثنين 1437/8/24 هـ - الموافق 30/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:48 (مكة المكرمة)، 20:48 (غرينتش)

أصيب جندي إسرائيلي في حادثة طعن مساء الاثنين وسط مدينة تل أبيب، وقالت شرطة الاحتلال إنها ألقت القبض على فتى فلسطيني بتهمة طعنه، وذلك بعد ساعات من اعتقال ثلاثة فتية من القدس المحتلة بتهمة طعن امرأتين يهوديتين قبل عشرين يوما.

وقال بيان صادر عن شرطة الاحتلال إنه تم طعن شاب إسرائيلي فأصيب بجروح طفيفة، مضيفا أن الشرطة اعتقلت مشتبها به وهو فتى فلسطيني، وأحيل إلى التحقيق.

وذكر مصدر في الشرطة أن الفتى المعتقل يبلغ من العمر 17 عاما، بينما أوضحت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن المصاب جندي.

وبثت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي شريط فيديو يظهر فيه فلسطيني عند مدخل بناء وهو يمسك بسكين بعد الحادثة، قبل أن تعتقله الشرطة.

وفي وقت سابق، قالت متحدثة باسم شرطة الاحتلال إنه تم اعتقال ثلاثة فتية فلسطينيين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما، بعدما نفذوا عملية طعن يوم 10 مايو/أيار الحالي.

وأوضحت أن والدة أحد الفتية كانت قد اعتقلت قبل أسبوع بشبهة محاولة تنفيذ عملية طعن عند معبر جبل الزيتون في الضفة الغربية المحتلة، وأن أحد الفتية انسحب من المشاركة في العملية خوفا من هدم جيش الاحتلال منزل عائلته.

وذكرت المتحدثة في بيان أن "القاصرَين المقدسيين هاجما امرأتين إسرائيليتين من مجموع خمس نساء اعتدن السير في الغابة التي تقع بين القدس الشرقية والغربية وذلك طعنا بسكين"، وأوضحت أنهما أصيبتا بجروح طفيفة ونقلتا إلى المستشفى، وأن المهاجمين فرّا إلى جبل المكبر.

ومنذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل 205 فلسطينيين في عمليات ومواجهات مع جنود الاحتلال. 

وفي المقابل قتل 28 إسرائيليا وجرح العشرات في عمليات طعن وإطلاق نار نفذها شباب فلسطينيون غاضبون لتدنيس المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى المبارك تحت حراسة شرطة الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة