موسى يهاجم الشرق الأوسط الجديد   
الأحد 1425/1/2 هـ - الموافق 22/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة القبس الكويتية إن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى هاجم جميع الأفكار والمبادرات المطروحة على دول المنطقة، وخصوصا الداعية منها إلى شرق أوسط جديد، وقال إن "السماء تمطر مبادرات تتعامل مع منطقة الشرق الأوسط بشكل غير متوازن وعليها علامات استفهام عديدة لعدم تعرضها لأهم مشاكل المنطقة".


السماء تمطر مبادرات تتعامل مع منطقة الشرق الأوسط بشكل غير متوازن وعليها علامات استفهام عديدة لعدم تعرضها لأهم مشاكل المنطقة

عمرو موسى/ القبس


وأضاف موسى أنه يعتقد أن العواصم العربية سترضى ببحث الوضع الإقليمي دون بحث القضايا الرئيسية وعلى رأسها الصراع العربي الإسرائيلي والوجود العسكري الأجنبي، وأكد أن الاجتماع التشاوري المقبل لوزراء الخارجية العرب سيناقش بندا جديدا خاصا ببعض المبادرات المعلنة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المندوبين الدائمين أكدوا لموسى عدم تسلم عواصمهم رسميا أيا من المبادرات المطروحة، وآخرها خطة الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن "الشرق الأوسط الكبير".

وأكدت المصادر للصحيفة أن لبنان طالب بإدراج بند على جدول أعمال وزراء الخارجية يناقش قضية اللاجئين الفلسطينيين بما يتوافق مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يرفض كل أشكال التوطين للفلسطينيين، إذ يتنافى والوضع الخاص في البلدان العربية المضيفة.

أبواق الطائفية
استبعد محافظ البصرة وعضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق وائل عبد اللطيف أن تؤدي التباينات في مواقف الطوائف العراقية إلى فتنة أو حرب أهلية، مؤكدا أن العراق "بلد حكماء وعقلاء لن يسمحوا بارتفاع أبواق الطائفية".

وأضاف في تصريحات لصحيفة الخليج الإماراتية أن ثمة طوائف عدة في العراق تعبر كل منها عن رأيها، وأن ذلك أمر طبيعي ولا أحد يعارض الاتجاه إلى إجراء انتخابات في العراق، غير أنه أشار إلى أن هذه الانتخابات تحتاج إلى توفر الظروف المناسبة لإجرائها مثل الموظفين الإداريين المتمرسين والإمكانات المادية.

على صعيد آخر، تطالعنا الصحيفة بخبر آخر قال إن فريق عمل خاص بمتابعة ظاهرة الإرهاب تابع للجنة البحوث في مجلس النواب الأميركي أعد تقريرا اعتبر أن أحد أسباب الظاهرة هو فشل أنظمة حكم في الدول العربية والإسلامية في إقامة نظم حكم ديمقراطية أصابت شعوبها باليأس.

وكال التقرير الاتهامات للرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان لأنه ضغط على قادة عرب لفتح باب التطوع في الحرب الأفغانية، ما وفر لجماعات وتنظيمات في دول عديدة فرصة نادرة لحمل السلاح والتدريب على نوعيات تقنية من الأسلحة.

القبض على الظواهري

مصادر باكستانية اطلعت على صور التقطتها طائرة تجسس أميركية تظهر الظواهري في منطقة القبائل الباكستانية

الحياة


نقلت صحيفة الحياة اللندنية عن عاملين في مكاتب صحف ومحطات تلفزيون أميركية في القاهرة أنهم تلقوا تعليمات من مراكزهم الرئيسية فهموا منها أن معلومات سربتها جهات رسمية أميركية عن قرب إعلان القبض على أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة.

وقالت مصادر باكستانية مطلعة للصحيفة إنها اطلعت على صور التقطتها طائرة تجسس أميركية تظهر الظواهري في مناطق شمال وزيراستان القبلية الباكستانية المجاورة لأفغانستان. وأوضحت أن الصور أرسلت إلى واشنطن لمزيد من التحليل, وربطت بين ذلك وعزم إسلام آباد على شن حملة عسكرية في هذه المنطقة لملاحقة عناصر القاعدة وطالبان.

ونفى منتصر الزيات الخبير بشؤون الجماعات الإسلامية علمه باحتمال القبض على الظواهري, متوقعا أن يكون هدف الإدارة الأميركية من هذه التسريبات هو "توجيه وسائل الإعلام بعيدا عن الأحداث في العراق, نظرا إلى الخسائر التي تتعرض لها هناك".

الانتخابات الجزائرية
بينما يعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية اليوم، أكد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الجزائرية علي بن فليس في مقابلة مع صحيفة الوطن السعودية تمسكه بالبقاء في السباق بالرغم مما وصفه ببداية بروز بوادر تزوير الانتخابات لصالح أحد المرشحين، مشيرا إلى فضح عمليات التزوير وإبلاغها إلى الشعب الجزائري الذي "لا يقبل أن يقع السطو على إرادته".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة