تحركات عربية لتفادي نشوب حرب على العراق   
الثلاثاء 1423/11/12 هـ - الموافق 14/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ بعض القادة العرب تحركات دبلوماسية لتلافي نشوب حرب على العراق، حيث قام اليوم الرئيس المصري حسني مبارك بزيارة قصيرة إلى المملكة العربية السعودية أجرى فيها محادثات بالرياض مع العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز وولي العهد الأمير عبد الله.

وقال السفير المصري بالسعودية محمد رفيق خليل إن القاهرة والرياض متفقتان على ضرورة منع الحرب على العراق، وهما تعملان لهذا الهدف ولإيجاد حل سلمي يبعد مخاطر الحرب عن المنطقة.

وكان الرئيس المصري كشف مؤخرا عن اقتراح تركي بإيفاد مبعوث خاص إلى الرئيس العراقي صدام حسين في إطار السعي لتجنب الحرب. لكن الرئيس مبارك نصح الأتراك بأنه من الضروري تأمين الموافقة الأميركية على هذا المقترح حتى لا يكون مدعاة لإثارة المشكلات.

من جهة أخرى قالت الأنباء إن علي حسن المجيد عضو مجلس قيادة الثورة العراقي سيتوجه إلى القاهرة لتسليم رسالة من الرئيس العراقي صدام حسين إلى الرئيس مبارك. وهذه الزيارة واحدة من زيارات سيقوم بها مبعوثون عراقيون لعدة عواصم عربية وأجنبية.

وفي سياق التحركات العربية يصل الرئيس السوري بشار الأسد غدا إلى طهران لإجراء محادثات مع القيادة الإيرانية بشأن الوضع الراهن في المنطقة، الذي يخشى الجميع نتائجه الكارثية على العراق وعلى المنطقة عامة، ومن ضمنها سوريا وإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة