بوش وتشيني يحذران إيران من زعزعة الأمن بالعراق   
الاثنين 1427/12/26 هـ - الموافق 15/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
بوش اعتبر أن القوة الإيرانية تهدد السلام العالمي (الفرنسية-أرشيف)

حذر الرئيس الأميركي جورج بوش إيران من مغبة التدخل في العراق، معتبرا أن أي فشل للولايات المتحدة سيعزز القوة الإيرانية ويهدد السلام العالمي.

وقال بوش خلال لقاء مع قناة News CBS الأميركية أمس إنه "سيتم اعتقال أي إيرانيين في العراق وسيتم التعامل معهم كما ينبغي".

واعترف بوش خلال اللقاء بأن ما قام به منذ اجتياح القوات الأميركية والبريطانية للعراق في 2003 زاد من عدم الاستقرار في هذا البلد.

لكنه رغم هذا الإقرار دافع الرئيس الأميركي عن قرار غزو العراق، معتبرا أن رحيل الرئيس السابق صدام حسين كان ضروريا لأنه "كان يسعى بقوة للحصول على السلاح النووي في سباق مع إيران وكان من هذا المنطلق مصدرا مهما لعدم الاستقرار".

تشيني يحذر
هذا التحذير كرره ديك تشيني نائب الرئيس بوش أمس حيث أكد خلال مقابلة مع محطة Fox News الأميركية على ضرورة أن تبقي السلطات الإيرانية رجالها في إيران كي لا يكون بإمكانهم زعزعة الوضع في العراق.

واعتبر تشيني أيضا أن الآراء التي تعبر عن رفض خطة إدارة بوش في العراق تصب في مصلحة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وأكد أن أي انسحاب للقوات الأميركية من العراق سيكون "أفدح خطأ" يمكن تصوره لأنه سيكون بمثابة تأكيد لصحة وجهة نظر القاعدة" التي تعتقد أن بإمكانها هزيمة الولايات المتحدة وجرها للرحيل. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة