كارتر يعود بأميركي من بيونغ يانغ   
الجمعة 1431/9/18 هـ - الموافق 27/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:05 (مكة المكرمة)، 4:05 (غرينتش)
جيمي كارتر (يسار) وصل بيونغ يانغ الأربعاء في مهمة لإطلاق إيغالون ماهلي (رويترز)

غادر الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر كوريا الشمالية اليوم الجمعة مصطحبا معه مواطنا أميركيا كان معتقلا بها، من جهة أخرى أبلغ الرجل الثاني في البلاد كارتر أن حكومة بلاده ملتزمة باستئناف المحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي.
 
وكان كارتر وصل الأربعاء إلى كوريا الشمالية في مهمة إنسانية سعى خلالها لإقناع بيونغ يانغ بإطلاق إيغالون ماهلي غوميس الذي حكم عليه في كوريا الشمالية بالسجن ثمانية أعوام مع الأشغال الشاقة لدخوله الأراضي الكورية الشمالية بشكل غير شرعي عبر الحدود مع الصين.
 
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في نبأ من بيونغ يانغ إن "كارتر وغوميس صعدا على متن طائرة وغادرا البلد". وأكد مكتب كارتر في واشنطن هذا النبأ.
 
وكان المواطن الأميركي البالغ من العمر 30 عاما مسجونا في كوريا الشمالية منذ أبريل/نيسان الماضي.
 
من جهتها نقلت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية أن الرجل الثاني في البلاد أبلغ كارتر أن حكومة بلاده ملتزمة بالعمل لنزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية واستئناف المحادثات السداسية.
 
وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية إن كيم يونغ نام "عبر عن التزام بيونغ يانغ بنزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية واستئناف المحادثات السداسية".
 
يشار إلى أن المحادثات السداسية التي تشارك فيها الولايات المتحدة وروسيا والكوريتان والصين واليابان قد توقفت منذ أكثر من عام بعد إدانة دولية لقيام بيونغ يانغ بإجراء تجارب لصواريخ طويلة المدى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة