عفو أفغاني عن 350 من بسطاء الأسرى التابعين لطالبان   
السبت 1422/11/27 هـ - الموافق 9/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجناء طالبان يستمعون لكلمة كرزاي في القصر الرئاسي حيث أطلق سراحهم

أمر رئيس الحكومة الانتقالية الأفغانية حامد كرزاي اليوم بإطلاق سراح 350 من أسرى طالبان مؤكدا أنهم أبرياء، واعتبر أن عملية إطلاق سراحهم تندرج في إطار عفو عن المقاتلين البسطاء.

جاء ذلك أثناء احتفال أقيم أمام القصر الرئاسي في كابل حضره الأسرى وكلهم من الأفغان الذين نقلوا بالحافلات إلى ساحة القصر وتبدو عليهم علامات التعب والضعف.

وحذر كرزاي مقاتلي طالبان السابقين من مغبة العودة إلى حمل السلاح ودعاهم "إلى البحث عن عمل". ويأتي القرار في اليوم نفسه الذي أعلن فيه تسليم وزير خارجية طالبان الملا وكيل أحمد متوكل للقوات الأميركية عقب استسلامه للقوات الأفغانية في قندهار.

من جهة أخرى أعلن السكرتير الأول في السفارة الأفغانية بباكستان جبار نعيمي اليوم أن الحكومة الأفغانية ستفتح السفارة مجددا الأسبوع المقبل.

وسيتولى إدارة السفارة في مرحلة أولى دبلوماسي برتبة وزير مفوض هو رحمة الله موسى غازي في انتظار أن يعين حامد كرزاي سفيرا. وكان غازي (65 عاما) شغل المنصب ذاته في إسلام آباد بين عامي 1992 و1994 في عهد الرئيس الأفغاني السابق برهان الدين رباني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة