دراسة تزعم أن الماريغوانا قد تخفف القلق   
الأحد 1435/5/9 هـ - الموافق 9/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)
تدخين الماريغوانا له العديد من المخاطر الصحية (أسوشيتد برس)

زعمت دراسة أميركية حديثة أن تدخين القنّب (الماريغوانا) بكميات قليلة قد يخفف بالفعل القلق. وتتناقض هذه النتيجة مع دراسات سابقة ربطت بين الماريغوانا والقلق والاكتئاب والفصام.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الباحثين في جامعة فاندربيلت الأميركية وجدوا أن الماريغوانا تضبط القلق وتفاعل المحاربة أو الفرار الذي يمثّل الاستجابة العامة للجسم في حالة الطوارئ والتحفيز المكثف للجهاز العصبي.

وقال الباحثون إن هذه النتائج تتناقض مع الأبحاث السابقة التي ربطت بين الماريغوانا والقلق والاكتئاب، والاضطراب الثنائي القطب، والفصام.

واكتشف العلماء وجود مستقبلات يمكن للماريغوانا أن تمارس من خلالها تأثيراتها على المحور العاطفي الرئيسي في الدماغ الذي من شأنه أن يضبط القلق وتفاعل المحاربة أو الفرار.

ووفقا لمزاعم الباحثين، فقد "أثبتت" الدراسة التي قادها الطبيب ساشين باتيل كيف أن الخلايا العصبية في هذا الجزء من الدماغ تصنع وتفرز مادة الأندوكانابينويدات الطبيعية التي من شأنها أن تضبط القلق والاستجابة للإجهاد النفسي عبر تثبيط الإشارات الدماغية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة