إحياء السلام ليس بنجاح كاديما   
الأحد 9/12/1426 هـ - الموافق 8/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
اهتمت الصحف البريطانية اليوم الأحد بتداعيات الحالة الصحية لشارون, حيث اعتبر أحد المعلقين أن إحياء السلام لا يعول على نجاح كاديما بل على مدى التزام إسرائيل بقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة، كما تطرقت إلى الإضراب في غوانتانامو وتبرئة البريطاني المتهم بقتل عراقي, فضلا عن مشروع سري لترحيل طالبي اللجوء من بريطانيا إلى بلادهم. 

"
الأمل الوحيد في إحياء السلام لا يكمن في نجاح حزب كاديما الجديد بل في قدرة إسرائيل على الالتزام بقيام دولة فلسطينية في غزة والضفة الغربية تتمتع بالحيوية والأمن
"
ديفد روز/
ذي أوبزيرفر

شارون والسلام
كتب وزير خارجية سابق في بريطانيا يدعى مالكولم ريفكايند مقالا في صحيفة ذي إندبندنت تحت عنوان "شارون.. الصقر الذي قدم أفضل خيار لصنع السلام" يقول فيه إن مستقبل إسرائيل يلفه الغموض.

وتابع أن العديد من الإسرائيليين يشعرون أن الأمر يحتاج إلى معجزة للعثور على من هو جدير بخلافته، مشيرا إلى أن الإسرائيليين يذكروننا دائما بأنه إذا كنت لا تعتقد بالمعجزات في إسرائيل فلست واقعيا.

وقال الكاتب إن شخصية شارون أكثر إثارة للجدل من الراحل إسحق رابين، ورغم أنهما يشتركان في الخلفية العسكرية فإن شارون صاحب فكر يميني في كافة أنحاء مهنته السياسية.

ومضى يقول: رغم أن سمعة شارون تلطخت بالمجازر التي ارتكبها في لبنان عام 1982 وغيرها في قرى فلسطينية، فإنه اكتسب مصداقية في أوساط شعبه لم يحظ بها سياسي من قبله خاصة لدى إعلانه ضرورة قبول قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة ولدى انسحابه الأحادي الجانب من غزة.

وتبقى القضية الحقيقية كما يقول الكاتب محصورة في قدرة أي قائد جديد على إقناع الإسرائيليين على مبدأ قبول الدولة الفلسطينية ضمن حدود قابلة للحياة واقتصاد فاعل ومظاهر سيادية طبيعية لتلك الدولة، محذرا من أن عدم قدرة شارون على المضي في عمله سيفضي إلى نتيجة مأساوية لعلمية السلام برمتها.

وفي هذا الإطار أيضا كتب الرئيس السابق للكونغرس الأميركي اليهودي ومدير مشروع الشرق الأوسط ديفد روز مقالا في صحيفة ذي أوبزيرفر يقول فيه إن الأمل الوحيد في إحياء السلام لا يكمن في نجاح حزب كاديما الجديد الذي أسسه شارون، وإنما في قدرة إسرائيل على الالتزام إزاء قيام دولة فلسطينية في غزة والضفة الغربية تتمتع بالحيوية والأمن.

ولفت الكاتب النظر إلى أن سياسات أحادية الجانب التي تبناها شارون لم تكن أكثر من ذريعة لاغتصاب مزيد من الأراضي الفلسطينية وخرق الاتفاقات المبرمة ومنها خارطة الطريق.

إضراب غوانتانامو
"
المعتقلون المضربون عن الطعام في غوانتانامو الذين يزداد عددهم يوما بعد يوم، يخضعون للغذاء قسرا عن طريق تقييدهم ومدهم بالغذاء بواسطة أنابيب تمر عبر الأنف للإبقاء عليهم أحياء
"
شهادة طبيب/
ذي  أوبزيرفر
علمت صحيفة ذي أوبزيرفر التي اطلعت على إفادة رئيس الأطباء في معتقل غوانتانامو أن المعتقلين المضربين عن الطعام الذين يزداد عددهم يوما بعد يوم يخضعون للغذاء قسرا عن طريق تقييدهم ومدهم بالغذاء بواسطة أنابيب تمر عبر الأنف للإبقاء عليهم أحياء.

ووفقا لشهادة الطبيب جون إدمونسون المقرونة بقسمه فإن المعتقلين يعانون بشكل روتيني من نزيف وحالات غثيان مستمرة، حيث استخدمت في البداية أنابيب غليظة يصل قطرها 4.8 ملم بهدف التغذية السريعة، ثم استبدلت بأنابيب قطرها 3 ملم.

تبرئة بريطاني من دم عراقي
علمت صحيفة صنداي تلغراف أن الجندي البريطاني الذي يواجه تهمة القتل عقب إطلاق النار على مدني عراقي، لن يمثل أمام المحكمة.

وقالت الصحيفة إن هذا القرار الذي صدر عن محامي الجيش الأسبوع الماضي جاء بعد عامين من التحقيق، حين طلب المحامي الذي عينه مكتب النائب العام من ضابط صف بالخدمة الجوية تزويده بتقييم لأداء الجندي، وتبين أن لدى الجندي ست خيارات متاحة عندما تعرض هو وزملاؤه لعملية إطلاق نار، منها ملاحقة المسلحين، وقد تصرف وفقا للقوانين العسكرية.

ترحيل اللاجئين
قالت صحيفة صنداي تلغراف إن آلافا من الباحثين عن اللجوء السياسي سيرسلون إلى ليفربول ضمن مشروع سري لوزارة الداخلية بغية الاستعداد لترحيلهم إلى بلادهم.

وتشمل عمليات الترحيل أولئك الذين يعملون بشكل غير قانوني في البلاد أو أنهم تجاوزوا مدد التأشيرات الممنوحة لهم، فضلا عن المتقدمين بطلبات اللجوء وينتمون إلى دول تحظى بسمعة جيدة لحقوق الإنسان.

ولفتت الصحيفة إلى أنه لن يتم التحفظ عليهم في مراكز احتجاز، بل سيمنحون فرصة للتنقل واستئجار الشقق ويتمتعون بحرية، ولكن بشرط أن يبقوا على اتصال دائم بمكتب الهجرة المحلي ريثما يتم ترحليهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة