إعادة انتخاب أورتيغا رئيسا لنيكاراغوا   
الثلاثاء 1432/12/13 هـ - الموافق 8/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:30 (مكة المكرمة)، 1:30 (غرينتش)
أورتيغا حصل على 62.6% من الأصوات (الأوروبية-أرشيف)

أعيد انتخاب رئيس نيكاراغوا المنتهية ولايته دانيال أورتيغا لولاية جديدة في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي شهدتها بلاده الأحد، حسب نتائج أعلن عنها الاثنين وسط اتهامات بالتزوير.

وأعلن رئيس المجلس الانتخابي الأعلى روبرتو ريفاس فوز أورتيغا بنسبة 62.6% من الأصوات, مشيرا إلى أنه لم يعد بإمكان المعارض اليميني فابيو غاديا اللحاق به، بحسب النتائج التي شملت فرز 85.8% من بطاقات الاقتراع.

وحصل غاديا على 30.9% من الأصوات, لكنه رفض الاعتراف بفوز الرئيس أورتيغا قائلا إن النتائج التي أعلنها المجلس الانتخابي لا يمكن قبولها لأنها لا تعكس إرادة الشعب, وأكد أمام الصحافة أن هذه الانتخابات تخللتها عمليات تزوير كبيرة.

وأشرف مراقبون أجانب على الانتخابات التي جرت في أكبر وأفقر بلدان أميركا الوسطى، وقالوا إن عيوبا تخللتها دون أن يشككوا في صحة نتائجها. وشهدت الانتخابات صدامات أسفرت عن جرحى في العاصمة ماناغوا.

غير أن الولايات المتحدة وبعض معارضي أورتيغا وبعض المراقبين الأجانب أثاروا تساؤلات حول مدى صحة التصويت, وكررت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند مخاوف واشنطن بشأن مدى شفافية تلك الانتخابات وخلوها من العنف والتخويف والمضايقة.

وبدوره قال فريق مراقبي الاتحاد الأوروبي للانتخابات المذكورة إنه سيصدر تقريرا الثلاثاء بعد شكاوى شملت إضرام النار في أحد مكاتب الاقتراع, وعرقلة بعض مسؤولي الانتخابات لتصويت الناخبين من أحزاب معارضة، وغيرها من الخروقات.

وكان أورتيغا (65 عاما) قد حصل على موافقة المجلس الانتخابي الأعلى للترشح لولاية ثانية من خمس سنوات خلافا لما ينص عليه الدستور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة