السعودية تطالب بمحاسبة إيران لانتهاكاتها باليمن   
الخميس 1437/12/14 هـ - الموافق 15/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة إن الوفد السعودي لدى الأمم المتحدة سلم رسالة إلى مجلس الأمن يطالب فيها بمحاسبة إيران لخرقها القرار رقم 2216 ووضع حد لتهريب الأسلحة الذي تقوم به لصالح جماعة الحوثيين في اليمن، واتخاذ خطوات ضد انتهاكها للقرارات الأممية المتعلقة باليمن.

وقال مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي إن بلاده ضحية لجرائم واعتداءات مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بما فيها قصف بالقذائف والصواريخ الباليستية، ما تسبب بخسائر في الأرواح ودمار في البنية التحتية وأضرار بالمستشفيات والمدارس.

وأضاف المعلمي أن هذه الاعتداءات على مدن سعودية حدودية تمت باستخدام صواريخ وقذائف إيرانية الصنع، وذلك في انتهاك واضح لقرار مجلس الأمن رقم 2216 الصادر العام الماضي، وفق ما جاء في الرسالة.

وشدد المندوب السعودي على ضرورة محاسبة مليشيا الحوثي وقوات صالح وإيران على استمرار سلوكهم "الإجرامي وغير المسؤول" مطالبا مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الضرورية لمطالبة إيران بالالتزام بقراراته.

وقبل أسبوعين، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال محاضرة بجامعة بكين أن بلاده لن تسمح لمليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران بالاستيلاء على السلطة باليمن، مجددا اتهامه لطهران بدعم الحوثيين وإمدادهم بالسلاح.

ولكن الجبير أعرب في نفس الوقت عن أمله بأن تعود طهران لحسن الجوار "مثلما كنا قبل ثورة 1979" مشيرا إلى أن "تعديل إيران لسلوكها أمر في يدها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة