مصرع أكثر من 100 شخص بتحطم طائرة في نيجيريا   
الاثنين 1427/10/7 هـ - الموافق 30/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)

أنباء عن نجاة ستة من ركاب الطائرة البالغ عددهم 110 (رويترز-أرشيف)

تحطمت طائرة تابعة لشركة خطوط داخلية نيجيرية وعلى متنها أكثر من 100 راكب وذلك بعد إقلاعها بقليل من العاصمة أبوجا.

وقالت مصادر رسمية إن العديد من الشخصيات الحكومية الهامة وأعضاء في مجلس الشيوخ إضافة الى سلطان سوكوتو محمدو ماسيدو أعلى مسؤول مسلم في نيجيريا كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وأفادت مصادر ملاحية بأن الطائرة التابعة لشركة أي.دي.سي أقلعت صباحا من لاغوس متوجهة إلى سوكوتو شمال غرب البلاد عن طريق أبوجا وعلى متنها 110 ركاب وأفراد الطاقم، وبعد أن أنزلت عددا من الركاب في أبوجا أقلعت من جديد لكنها بعد قليل فقدت توازنها وسقطت.

وذكرت الإذاعة الرسمية النيجيرية أن فرق الإنقاذ لم تعثر على أي ناجين في موقع تحطم الطائرة، لكن إحدى محطات التلفزة الخاصة أعلنت العثور على ستة ناجين.

وهذا الحادث هو الأخير في سلسلة كوارث الطيران التي شهدتها نيجيريا في الأعوام الماضية.

ففي 18 سبتمبر/ أيلول الماضي قتل 14 عسكريا بينهم 10 جنرالات في تحطم طائرة تابعة للقوات المسلحة وسط نيجيريا.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي لقي 117 شخصا مصرعهم إثر تحطم طائرة تابعة لشركة سوسوليسو الخاصة لدى هبوطها في مطار هاركورت العاصمة النفطية لمنطقة دلتا النيجر. وقبل ذلك بشهرين تحطمت طائرة تابعة لشركة بالفيو في ليزا قرب لاغوس مخلفة مقتل 100 شخص.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 1996 تحطمت طائرة قرب مدينة لاغوس، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 143.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة