حقوقيون: سوء معاملة السجناء وراء تمردهم في الأردن   
الخميس 12/4/1429 هـ - الموافق 17/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:24 (مكة المكرمة)، 23:24 (غرينتش)
المواجهات في سجن الموقر أسفرت عن مقتل ثلاثة سجناء وجرح العشرات (الجزيرة-أرشيف)

ذكرت مجموعة حقوقية أردنية غير حكومية أن التمرد الذي شهده سجن الموقر الأردني الاثنين سببه سوء معاملة السجناء.
 
وقال المركز الأردني الوطني لحقوق الإنسان إن "السبب الرئيسي وراء أحداث سجن الموقر هو سوء المعاملة التي يتلقاها النزلاء من بعض حراس السجن المذكور".
 
وكان ثلاثة سجناء في سجن الموقر (جنوب شرق عمان) قتلوا وأصيب عشرات آخرون الاثنين خلال مواجهات مع الشرطة.
 
وأضاف المركز أن "مشاهدات الفريق الزائر والإفادات والقرائن المقدمة لم تترك مجالا للشك في أن نزلاء هذا السجن قد تعرضوا للضرب المبرح وسوء المعاملة من قبل قوات الدرك وحراس السجن، حتى بعد انتهاء الأحداث وحتى أثناء وخلال زيارة فريق المركز".
 
ولاحظ تقرير أعده المركز بعد زيارته السجن المذكور أن "إدارة السجن تفتقر إلى الخبرة الكافية للتعامل مع حالات الهياج والشغب والاتصال بالنزلاء وتعتمد على منطق القوة فقط وتستخدم العنف سبيلا وحيدا لإنهاء الأزمات".
 
وكان نزلاء سجن سواقة جنوب العاصمة الأردنية قاموا بإيذاء أنفسهم وإحراق أمتعتهم وفراشهم بعد تجميعها في باحة السجن. وأوضح المركز أنه لم يتمكن من زيارة هذا السجن.
 
وجاء تمرد سجن سواقة بعد يوم من تمرد سجن الموقر، وكان حسب مصادر أمنية تضامنا مع أحداث السجن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة