إسرائيل تهدد بهجوم واسع على غزة   
الجمعة 1431/4/18 هـ - الموافق 2/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)

هدد سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي اليوم الجمعة بشن هجمات واسعة النطاق على قطاع غزة ما لم توقف حركة حماس إطلاق الصواريخ من القطاع على بلدات إسرائيلية.
 
وقال شالوم في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية "إذا لم يتوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل، يبدو أنه سيتعين علينا رفع مستوى نشاطنا وتكثيف عملياتنا ضد حماس".
 
وأضاف محذرا "لن نسمح مجددا برؤية أطفالنا مرعوبين في الملاجئ وسيجبرنا ذلك في نهاية المطاف على شن هجوم عسكري جديد".
 
وتابع "آمل أن نتمكن من تفادي ذلك، غير أن هذا من الخيارات التي نملكها وإذا لم يكن أمامنا من خيار آخر فسنستخدمه في المستقبل".

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت الليلة الماضية سلسلة غارات على مواقع متفرقة في قطاع غزة، استهدفت إحداها مصنعاً للأجبان في حي الصبرة في مدينة غزة، وتسببت في جرح ثلاثة أطفال.

وذكر مراسل الجزيرة نت في غزة ضياء الكحلوت أن الطائرات الإسرائيلية قصفت عدة أهداف في مدينة غزة وخانيونس ورفح والمحافظة الوسطى في القطاع. وأشار إلى أن القصف طال كذلك أنفاقاً على الحدود مع مصر.

ومن جهته أفاد مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال بأن طائرات "أف 16" الإسرائيلية التي نفذت الغارات وغادرت سماء القطاع، خلفت حالة من التوتر والترقب وسط سكانه.

وكان متحدث عسكري إسرائيلي في تل أبيب قال الجمعة إن الغارات الليلية كانت ردا على صواريخ أطلقها مسلحون فلسطينيون من غزة على جنوب إسرائيل أمس الخميس.

طفلة فلسطينية أصيبت في القصف الإسرائيلي (رويترز)
هنية يطالب
وفي هذه الأثناء طالب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية الجمعة المجتمع الدولي بالتدخل لوقف "التصعيد والعدوان" الإسرائيلي عقب سلسلة الغارات الإسرائيلية على القطاع.

وأدان هنية في بيان صحفي "التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، وأكد أن "الحكومة تجري اتصالات مع الفصائل للحفاظ على التوافق الداخلي حماية لشعبنا وتعزيزا لوحدته".
 
من جهته قال المتحدث باسم الحكومة المقالة طاهر النونو أنه "تجري اتصالات مع كافة الفصائل الفلسطينية من أجل تحقيق وصون الوحدة الوطنية".
 
 
قلق بريطاني
وفي أول رد فعل أوروبي أعربت بريطانيا عن "قلقها" حيال الغارات التي شنها الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة، ودعت إلى "ضبط النفس".
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدثة باسم الخارجية البريطانية قولها "نحن قلقون من الضربات التي جرت في غزة، وندعو الطرفين إلى ضبط النفس". وأضافت "نحن قلقون من الضربات ومن تصعيد العنف في غزة وجنوب إسرائيل خلال الأسبوع الماضي".

وتابعت المتحدثة "نحث الإسرائيليين والفلسطينيين على تركيز جهودهم على المفاوضات وعلى الدخول بصورة عاجلة في مفاوضات غير مباشرة برعاية الولايات المتحدة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة