مسلحون يسيطرون على بلدة جديدة شمال غرب باكستان   
الأربعاء 1428/11/5 هـ - الموافق 14/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)

مسلحو الشريعة المحمدية بعد سيطرتهم على أحد مراكز الشرطة بمنطقة سوات (الفرنسية)

سيطر مسلحون مؤيدون لحركة نفاذ الشريعة المحمدية على بلدة جديدة في منطقة سوات الجبلية شمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان.

وذكرت تقارير صحفية أن نحو 400 مسلح خاضوا معارك عنيفة مع قوات الأمن الحكومية وتمكنوا من الاستيلاء على المكاتب الحكومية ومراكز الشرطة في بلدة البوراي في وادي سوات ليلة أمس.

وأشارت صحيفة نيوز ديلي نقلا عن شهود عيان إلى أن المسلحين اقتحموا البلدة على متن العشرات من سيارات الشحن الصغيرة، ونجحوا في السيطرة على البلدة خلال وقت قصير.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الجيش الباكستاني أن مروحياته قتلت أربعة مسلحين، ودمرت مخابئ ومستودعات ذخيرة في قرية سامبيت في منطقة سوات.

وأكد الفريق أول وحيد أرشد أن خمسة مسلحين آخرين جرحوا وخمسة آخرين اعتقلوا بينهم أفغاني في اشتباك بقرية سرني في المنطقة نفسها، وأن قوات الأمن ضبطت أسلحة ومتفجرات بقرية ثالثة.

وقتل في سوات أكثر من 200 شخص باشتباكات خلال الأسابيع القليلة الماضية بين قوات الأمن ومقاتلين مؤيدين لحركة نفاذ الشريعة المحمدية التي يقودها مولانا فضل الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة