مقتل قيادي بالقاعدة بسامراء وجندي أميركي بالأنبار   
الأحد 1428/7/21 هـ - الموافق 5/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)

الجيش الأميركي يشارك مع الجيش العراقي في عملية واسعة في سامراء (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول بوزارة الداخلية العراقية إن قوة أميركية عراقية مشتركة قتلت قائد تنظيم القاعدة في سامراء المسؤول الرئيسي عن تفجير القبة الذهبية لمرقد الإمامين العسكريين بالمدينة مطلع عام 2006.

وأوضح مدير عمليات القيادة الوطنية في الوزارة اللواء عبد الكريم خلف أن القوة المشتركة شنت حملة دهم في الثاني من الشهر الجاري في حي سكني قرب سامراء "وقتلت هيثم البدري الملقب بهيثم السبع".

وأكد أن السبع كان قائد المجموعة التي فجرت قبة المرقد، وقال إن عددا من أعوانه قتلوا في هذه العملية. وقد رفض الجيش الأميركي التعليق على هذا التصريح.

وكان مسلحون فجروا القبة الذهبية لمرقد الإمامين علي الهادي والحسن العسكري في سامراء (125 كم شمال بغداد) في 22 فبراير/شباط 2006 مما تسبب في اندلاع أعمال عنف طائفية حصدت أرواح الآلاف.

كما تعرض المرقد لتفجير ثان منتصف يونيو/حزيران الماضي أسفر عن انهيار المئذنتين.

ويشن الجيش العراقي بمساندة من القوات الأميركية عملية واسعة في سامراء شمال بغداد لملاحقة من يصفهم بعناصر تنظيم القاعدة, تحسبا لهجمات أثناء إعادة بناء مرقد الإمامين.
 
وقال شهود إن الشرطة أعلنت بمكبرات الصوت فرض حظر تجول في المدينة إلى إشعار آخر.
 
وأعلن الجيش الأميركي اعتقال 17 مشتبها في انتمائهم للجماعات المسلحة والقاعدة في غارات على طول وادي نهر دجلة شملت الموصل وبغداد وبيجي والطارمية، واستهدفت من وصفتهم بالمتورطين في تهريب الأسلحة وتحضير السيارات المفخخة.
 
جندي عراقي بإحدى نقاط التفتيش ببغداد (الفرنسية)
قتلى عراقيون

من جهة ثانية لقي ثلاثة عراقيين مصرعهم وجرح خمسة عراقيين آخرين السبت في هجمات متفرقة بالعراق.
 
وأوضح مصدر أمني أن مدنيا عراقيا قتل وجرح خمسة آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة وضعت في أحد المحاور الطرقية المزدحمة وسط بغداد. وأضاف أن العبوة استهدفت موكبا عسكريا عراقيا، مضيفا أن أربعة جنود أصيبوا بجروح.
 
وفي غرب بغداد قتل مدني آخر -حسب مصدر أمني- بعد إصابة منزل في الغزالية بقذيفة هاون.
 
ومن جهتها ذكرت تقارير صحفية أن مقدما بالجيش العراقي لقي حتفه غرب العراق بعد إصابته بطلقات نارية أثناء توجهه إلى مقر عمله.

وفي تطور آخر شب حريق كبير في البصرة حيث قالت القوات البريطانية إنها ضربت
منشأة نفطية غير مستخدمة ردا على صواريخ أو قذائف هاون أطلقها مسلحون على مقر لقوات الأمن العراقية، وقال متحدث عسكري بريطاني إنه لم تقع إصابات في الجانب البريطاني أو بين أفراد القوات العراقية.

وقالت الشرطة العراقية إن ثلاثة أشخاص أصيبوا عندما سقطت قذيفتا هاون على ساحة الفردوس في وسط بغداد.

مقتل جندي أميركي
ومن جهته أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في مواجهات عسكرية بمنطقة الأنبار غرب بغداد. وكان الجيش الأميركي أعلن الجمعة مقتل أربعة من جنوده ببغداد في هجومين منفصلين.
 
وارتفع بذلك إلى 3661 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ اجتياح هذا البلد في مارس/آذار 2003 حسب أرقام وزارة الدفاع الأميركية.
 
غير أن الجيش الأميركي قال إن الهجمات تناقصت في محافظة الأنبار من 35 هجوما يوميا في فبراير/شباط الماضي إلى هجوم واحد في اليوم بفضل نمو قوة الشرطة المحلية وانتشار وحدات الجيش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة