انطلاق مهرجان دمشق السينمائي   
الاثنين 1431/12/1 هـ - الموافق 8/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:35 (مكة المكرمة)، 3:35 (غرينتش)
مهرجان دمشق السينمائي دأب على افتتاح فعالياته بفقرات غنائية راقصة (الأوروبية-أرشيف)

انطلقت أنشطة مهرجان دمشق السينمائي الدولي الـ18 مساء أمس الأحد بمشاركة 222 فيلما وحضور أكثر من 160 سينمائيا عربيا وعالميا من 46 دولة عربية وأجنبية.
 
وخلال حفل الافتتاح قدمت فرقة أنانا للرقص المسرحي مجموعة من الفقرات الغنائية الراقصة التي تتمحور في مجملها حول الفن السابع والمستقاة من أهم وأبرز الأفلام العالمية والسورية.
 
وألقى المدير العام للمؤسسة العامة للسينما مدير مهرجان دمشق السينمائي محمد الأحمد كلمة أكد فيها أهمية هذا المهرجان لإعلاء كلمة الخير والحق والجمال، معتبرا المهرجان عيدا وطنيا للمتعة الروحية والتواصل بين البشر.
 
ورحب الأحمد بمشاركة تركيا لأول مرة ضيفة شرف في المهرجان ممثلة بوفدها الرسمي، لافتا إلى ما يربط سوريا وتركيا من تاريخ طويل حافل يمتد لعدة قرون وأواصر اجتماعية وثقافية وسياسية وإنسانية.
 
وبدوره رحب وزير الثقافة السوري رياض عصمت، في كلمة افتتح بها فعاليات المهرجان، بجميع المشاركين في المهرجان وخاصة تركيا ضيفة الشرف، مشيرا إلى دور السينما وآخر تطوراتها.
 
وبعد إعلان افتتاح المهرجان، كرّم وزير الثقافة عددا من المبدعين السوريين والعرب والأجانب الذين عملوا في مجال الفن ولهم دور فاعل ومؤثر في الحركة السينمائية وفي دفع هذه العجلة إلى الأمام.
 
ويتضمن المهرجان الذي يستمر حتى الـ13 من الشهر الجاري 14 تظاهرة سينمائية أبرزها تظاهرة السينما التركية عدا المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة التي تضم 24 فيلما.
 
كما يتضمن المهرجان مسابقة رسمية للأفلام القصيرة التي تضم 92 فيلما، إضافة إلى فعاليات ونشاطات سينمائية أخرى من أهمها الطاولة المستديرة التي تتمحور حول دور المهرجانات السينمائية العربية في تطوير الإنتاج السينمائي في بلدانها وتسويقه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة