شرطة مصر تقتل نيجيرياً حاول التسلل إلى إسرائيل   
الثلاثاء 1429/5/2 هـ - الموافق 6/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)
أكثر من 1500 مهاجر أفريقي تسللوا إلى إسرائيل عبر حدود مصر (الفرنسية-أرشيف) 

قتلت الشرطة المصرية نيجيرياً وجرحت أربعة سودانيين -بينهم فتاة- حاولوا التسلل إلى إسرائيل.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن الشرطة أطلقت الرصاص على مجموعة من الأفارقة كانوا يحاولون التسلل عبر منطقة جنوب بلدة رفح بعد رفضهم الانصياع لأمر بالتوقف.

وأوضحت أن النيجيري أجاجوجا نياما شيما (25 عاما) توفي على الفور جراء إصابته برصاصة في الرقبة.

أما السودانيون الأربعة فأصيبوا في نفس محاولة التسلل ويخضعون حاليا للعلاج بمستشفى العريش العام وحالاتهم مستقرة.

والجرحى هم سارة وليام الطاهر (18 عاما) وأصيبت برصاصة في البطن، ومحمد سليمان بشير (31 عاما) وأصيب برصاصة في الساق اليسرى، وآدم سليمان صالح (32 عاما) وأصيب برصاصة في الساق، وعبد الرحيم حامد محمد (25 عاما) وأصيب برصاصة في اليد اليمنى.

أحداث وتحذيرات
وكانت سيدة نيجيرية أصيبت الأحد الماضي برصاص الشرطة المصرية أثناء محاولتها التسلل إلى إسرائيل عبر الحدود المصرية.

وأوقفت الشرطة المصرية خلال الأشهر الأخيرة عشرات المهاجرين -أغلبهم من أفريقيا- خلال محاولتهم التسلل من سيناء إلى إسرائيل بحثا عن فرص عمل أو الهرب من الصراعات في مناطقهم.

وبحسب تقرير حديث للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، فقد تسلل أكثر من 1500 مهاجر أفريقي إلى إسرائيل عبر الحدود المصرية منذ فبراير/ شباط 2008.

وقتل العديد من المتسللين أثناء عبور الحدود، ما دفع منظمة العفو الدولية للدعوة إلى التحقيق في أعمال القتل.

وتقول المنظمة إن عدد المهاجرين يتزايد منذ عام 2007 حينما منحت الحكومة الإسرائيلية تصاريح عمل مؤقتة لنحو ألفي إريتري، لكنها في الوقت ذاته ضغطت على مصر للحد من تدفق المتسللين إليها.

وتتقاسم مصر مع إسرائيل حدودا طولها 250 كلم من جنوب قطاع غزة إلى إيلات. وتنشط في المنطقة الحدودية تجارة المخدرات وتهريب العمال غير الشرعيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة