توقع إعلان الحكومة الصومالية السبت   
السبت 18/12/1433 هـ - الموافق 3/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:23 (مكة المكرمة)، 23:23 (غرينتش)
شردون (يسار) أدى اليمين الدستورية قبل أسبوعين بعد اختياره رئيسا للوزراء (الجزيرة)

قاسم أحمد سهل-مقديشو
أكدت مصادر صومالية مقربة من رئاسة الوزراء للجزيرة نت أن من المتوقع أن يعلن رئيس الوزراء عبدي فارح شردون السبت تشكيلة حكومته.

وذكرت تلك المصادر أن شردون انتهى من مشاورات مع مجموعة واسعة من النواب والسياسيين والأعيان ورؤساء العشائر للتوصل إلى تشكيلة مقنعة للجميع، على أن يعلن عنها السبت.

وأضافت أنه تم تقليص عدد الوزراء في هذه التشكلية إلى عشرة فقط، مقابل 18 وزيرا في الحكومة السابقة، لتكون بذلك الأقل عددا خلال الأعوام العشرين الماضية. 

ووفقا للمصادر ذاتها، وُزعت الحقائب الوزارية العشر على القبائل الخمس الرئيسية. ويتوقع أن تضم التشكيلة امرأتين تسند إلى إحداهما حقيبة الخارجية لأول مرة في تاريخ الصومال.
 
تعقيدات الحكومة
وكانت وسائل الإعلام المحلية قد تحدثت في الأيام القليلة الماضية عن تباين في وجهات النظر بين الرئيس حسن الشيخ محمود ورئيس الوزراء حول عدد الوزراء في الحكومة الجديدة.

الرئيس الصومالي تشاور مع الأطراف التي استاءت من عدم تمثيلها بالحكومة (الجزيرة)
فقد أيد الشيخ محمود حكومة مصغرة للتقشف، بينما أراد شردون الإبقاء على نفس عدد الوزراء في الحكومة السابقة، أو على الأقل 14 وزيرا لضمان تمثيل كل القبائل.

وحسب المصادر التي تحدثت إليها الجزيرة نت، فإن بعض العشائر غضبت من عدم تمثيلها، وهو ما دفع الرئيس الصومالي إلى إجراء مزيد من المشاورات مع تلك العشائر حول التشكيلة الحكومية التي كان منتظرا إعلانها في اليومين الماضيين.

وكان رئيس الوزراء الصومالي قد أدى اليمين قبل أسبوعين، وحصل على مهلة دستورية حتى الثلاثاء القادم لإعلان الحكومة، وهي أول حكومة غير انتقالية منذ أكثر من عشرين عاما.

من جهته، قال المبعوث الأممي إلى الصومال أوغستين ماهيغا أمس إن الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء أبلغاه بأن إعلان الحكومة الجديدة بات وشيكا.

وأضاف في مؤتمر صحفي بمقديشو أن عملية تشكيل الحكومة تحتاج إلى مشاورات مكثفة تراعي التوزنات والمصالح المختلفة بالنسبة للمناطق والعشائر والمغتربين. وتابع أن تشكيل الحكومة يجب أن يأخذ في الحسبان الحاجة الملحة للتغيير، مع ضمان فاعلية الحكومة وشفافية عملها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة