إدانة ثلاثة جنود بريطانيين بسوء معاملة عراقيين   
الأربعاء 1426/1/14 هـ - الموافق 23/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:00 (مكة المكرمة)، 18:00 (غرينتش)

تصميم لمحاكمة جنود بريطانيين بسبب إساءة معاملة مدنيين عراقيين (رويترز-أرشيف)

أدانت محكمة عسكرية في قاعدة بريطانية في ألمانيا اليوم جنديين بريطانيين بتهمة إساءة معاملة مدنيين عراقيين معتقلين، فيما أدين جندي ثالث بتهمة عدم الإبلاغ بالوقائع.

وستصدر المحكمة التي تنعقد في القاعدة العسكرية الواقعة في غرب ألمانيا الأحكام على الجنود الثلاثة الجمعة المقبلة.

وأدانت الهيئة القضائية المكونة من سبعة ضباط كلا من العريفين مارك كولي ودارن لاركن بتهمة ضرب معتقلين أو التظاهر بضربهم. كما أدين العريف دانيال كينيون بتهمة عدم إبلاغ رؤسائه بالوقائع التي كان شاهدا عليها.

ويواجه العريفان كينيون وكولي اللذان نفيا الاتهامات الموجهة إليهما عقوبة السجن لفترة تصل إلى سنتين, فيما يواجه لاركن الذي اعترف بالذنب عقوبة السجن مدتها ستة أشهر.

وتعود الوقائع المنسوبة للمتهمين الثلاثة إلى مايو/أيار 2003 في مخزن للأغذية في البصرة جنوبي العراق حيث كانوا يشاركون في عملية قرر الجيش البريطاني تنفيذها لمنع اللصوص من سرقة المساعدات الإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة