الكنيست يفتح نقاشا حول إقالة الرئيس الإسرائيلي   
الخميس 1428/1/28 هـ - الموافق 15/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)

الرئيس الإسرائيلي يواجه احتمال الإقالة والسجن حال إدانته (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر برلماني إن لجنة الشؤون البرلمانية في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) ستبدأ اليوم نقاشا بشأن احتمال إقالة الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف الذي علقت مهامه لثلاثة أشهر على خلفية عدد من الاتهامات الموجهة له.

ورغم بدء النقاش بشأن إقالة الرئيس لا يمكن أن تتم إجراءات تنفيذها إلا إذا أيد 19 من أصل 22 عضوا في اللجنة ذلك أثناء عملية تصويت.

وقالت رئيسة اللجنة روحاحاما إفراهام إن عملية التصويت لن تحصل اليوم الأربعاء. ولإقالة الرئيس من منصبه يجب أن يصوت 90 من أصل 120 نائبا في البرلمان.

وعلقت مهام كتساف نهاية يناير/ كانون الثاني لثلاثة أشهر بطلب منه، بعد إعلان المدعي العام مناحيم مزوز نيته توجيه تهم له بالاغتصاب والتحرش الجنسي وعرقلة عمل القضاء وتهديد شهود. وتتولى داليا إيتسيك رئيسة الكنيست مهام الرئاسة مؤقتا.

ويتمتع كتساف بالحصانة طالما لم يستقل من منصبه أو لم يقله البرلمان منه. وأكد كتساف أنه سيستقيل حال قرر المدعي العام تثبيت التهم الموجهة إليه بعد جلسة يقدم خلالها محامو الرئيس دفاعهم عنه.

وذكرت صحيفة هآرتس أن الجلسة ستعقد في غضون شهرين تقريبا بين 10 و15 أبريل/ نيسان المقبل. ويواجه الرئيس كتساف الذي تنتهي ولايته في يوليو/ تموز احتمال الحكم عليه بالسجن 16 عاما حال إدانته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة