منظمات إغاثة تطالب بمنطقة حظر للطيران بسوريا   
الخميس 1437/4/26 هـ - الموافق 4/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

وجهت منظمات المجتمع المدني السورية نداء استغاثة إلى المجتمع الدولي بالعمل على وقف إطلاق النار وإنشاء منطقة حظر للطيران في سوريا.

وأثناء مؤتمر المجتمع المدني لدعم سوريا الذي سبق اجتماع المانحين في لندن، قال ممثلو المنظمات الإنسانية إن عملهم في سوريا شبه مستحيل نتيجة الصواريخ الروسية وقنابل النظام التي تستهدفهم.

وتستضيف لندن اليوم مؤتمر المانحين لسوريا بهدف جمع تسعة مليارات دولار لنحو 18 مليون سوري متضررين من الحرب، وتسليط الضوء على الحاجة العاجلة لتوفير المساعدات الإنسانية لهم.

ويتوقع أن يحضر المؤتمر قادة دول من سبعين دولة -بينها ألمانيا والكويت والنرويج- إضافة لممثلين من الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني ومن القطاع الخاص.

في غضون ذلك، قالت الأمم المتحدة إن ثلاثة من العاملين في مجال الإغاثة لقوا مصرعهم جراء غارة جوية على ريف حلب شمال سوريا.

وقال المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق إنه لا تتوفر معلومات بعد عن الجهة التي نفذت الغارة، لكنه أضاف أن العاملين يعملون لصالح منظمة إغاثة محلية وليس ضمن فرق الإغاثة التابعة للأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة