المتمردون يعتبرون الهدنة بسريلانكا ملغاة والحكومة تتمسك بها   
الاثنين 1427/7/6 هـ - الموافق 31/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)

متمردو التاميل يعتبرون اتفاق وقف إطلاق النار جزءا من الماضي (رويترز-أرشيف)


أعلن قيادي بارز بصفوف متمردي نمور التاميل أن اتفاق وقف إطلاق النار في سريلانكا الذي تم التوصل إليه قبل أربعة أعوام أصبح ملغى، وإن الحرب الأهلية التي اندلعت قبل عقدين في البلاد استؤنفت.

وقال أساليليان رئيس الجناح السياسي بحركة نمور التاميل بإقليم ترينكومالي الشرقي المضطرب إنه أمام القتال الدائر بين مقاتلي الحركة والقوات الحكومية، أصبح وقف إطلاق النار بين الطرفين ملغى في الوقت الراهن.

في مقابل ذلك قالت الحكومة السريلانكية إنها لا تنوي الانسحاب من اتفاق وقف إطلاق النار مع المتمردين والذي تم التوصل إليه عام 2002 بفضل وساطة دولية لإنهاء الحرب الأهلية التي اندلعت مطلع ثمانينيات القرن الماضي.

وجاءت تلك التصريحات في وقت يدور قتال بين متمردي التاميل والقوات الحكومية لليوم السادس بالمناطق الشرقية من البلاد والتي تعتبر معاقل للمتمردين.

وذكر أساليليان، بصفته قياديا بارزا بحركة التمرد وليس ناطقا باسمها، أن "الحرب جارية ونحن مستعدون للحرب التي بدأت والحكومة هي التي بدأتها".

وفي السياق أوضح رئيس البعثة الإسكندنافية التي تراقب الهدنة بالبلاد السبت الماضي أن هدنة عام 2002 لم يعد لها وجود سوى الاسم بعد أن أسفرت معارك جديدة عن مقتل أكثر من 800 شخص حتى الآن هذا العام، لكنه توقع قتالا محدودا وليس صراعا شاملا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة