مسلحون يخطفون ستة عمال من منتجع ماليزي   
الاثنين 1424/8/10 هـ - الموافق 6/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خطف مسلحون مجهولون ستة عمال هم ثلاثة فلبينيين وثلاثة إندونيسيين من منتجع ساحلي في ولاية صباح شرقي ماليزيا.

وقال رئيس الشرطة نوريان ماي في مؤتمر صحفي بالعاصمة كوالالمبور إن مجموعة من عشرة رجال مسلحين يحملون أسلحة حديثة أرغموا العمال الستة على ركوب زورق ونقلوهم بعيدا إلى جهة مجهولة في وقت متأخر من مساء أمس.

وأضاف أنه يبدو أن العملية من تدبير عصابة محلية تسعى لطلب فدية وليس من تدبير جماعة أبو سياف المعروفة بمثل هذه العمليات، مشيرا إلى أن الشرطة تمشط المنطقة بحرا وجوا بحثا عن الخاطفين.

وكان مسؤول أمني قال في وقت سابق إن الستة المخطوفين ماليزيون وإن العملية وقعت في الساعات الأولى من صباح اليوم في منتجع بورنيو بارادايز.

يذكر أن مقاتلين من جماعة أبو سياف خطفوا في العام 2000 سياحا -بينهم أجانب- من منتجعات ماليزية على الجزر الصغيرة قبالة الساحل الشرقي لولاية صباح.

وزادت ماليزيا من الدوريات البحرية في المنطقة، ولكن الولايات المتحدة مازالت تحذر مواطنيها من زيارة ولاية صباح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة