سبعة قتلى في اشتباكات بصعدة   
الخميس 1434/9/30 هـ - الموافق 8/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
عشرات القتلى سقطوا خلال الاشتباكات بين الحوثيين والسلفيين بصعدة خلال العامين الماضيين (الجزيرة-أرشيف)
عبده عايش-صنعاء
 
قتل سبعة أشخاص في مواجهات دامية عقب صلاة عيد الفطر المبارك بين مسلحي جماعة الحوثيين وأنصار السلفيين من طلاب دار الحديث، بمنطقة دماج في محافظة صعدة شمال اليمن.
 
وأفاد المتحدث باسم السلفيين في صعدة الشيخ سرور الوادعي في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أن المسلحين الحوثيين أطلقوا الرصاص على المصلين والزائرين من أنصار التيار السلفي الذين مروا بنقطة تفتيش للحوثيين، وأوقعوا خمسة قتلى بينهم الطفل عاطف محمد سيد.

وأشار المتحدث باسم السلفيين إلى أن الوضع ما زال متوترا بالمنطقة، وتحدث عن مقتل شخصين من الحوثيين في الاشتباكات.

واعتبر الوادعي أن ما جرى اليوم يمثل خرقا واضحا للهدنة والصلح بين الطرفين التي رعتها لجنة وساطة برئاسة الشيخ القبلي حسين بن عبد الله الأحمر، وتضم خمسين شيخا من قبيلتي حاشد وبكيل.

وقال "إذا لم يتوقف الحوثيون عن غيهم وسفك الدماء، سنضطر إلى الدفاع عن أنفسنا"، وأكد أن انفجار الحرب في صعدة مجددا ستكون عواقبها وخيمة على المنطقة بالكامل.

وناشد المتحدث رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي وحكومة الوفاق بسط سيطرة الدولة على كامل محافظة صعدة، وردع الحوثيين ووقف ما أسماها الانتهاكات التي تقوم بها ضد المواطنين والجماعات المخالفة لها في المذهب والتوجهات السياسية.

وتكررت الاشتباكات المسلحة بين الحوثيين والسلفيين في صعدة خلال العامين الماضيين، وأسفرت عن عشرات القتلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة