أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تحلق فوق أبو ظبي   
الجمعة 1436/5/9 هـ - الموافق 27/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:26 (مكة المكرمة)، 11:26 (غرينتش)

حلقت الطائرة "سولار إمبلس 2"، وهي أول طائرة في العالم تعمل بالطاقة الشمسية، فوق العاصمة الإماراتية أبو ظبي أمس الخميس.

وانطلقت "سولار إمبلس 2" في رحلتين تجريبيتين ضمن سلسلة رحلات جوية ستقوم بها الطائرة في سماء العاصمة أبو ظبي قبيل بدء رحلتها التاريخية المرتقبة حول العالم الشهر المقبل، بالاعتماد على الطاقة الشمسية دون استخدام قطرة وقود واحدة.

وحلقت الطائرة المبتكرة لثلاث ساعات في رحلتها التجريبية الأولى، لاختبار أدائها في الجو، وأتت النتائج وفقا للتوقعات والاختبارات الافتراضية.

أما الرحلة الثانية للطائرة -التي قادها أندريه بورشبيرج المؤسس الشريك لمشروع "سولار إمبلس"- فقد استغرقت نحو عشر ساعات، وجاءت بهدف تمرين قائد الطائرة على التحليق المستمر والاستعداد للرحلة المرتقبة حول العالم.

وقامت الطائرة في رحلتها التجريبية بالتحليق فوق معالم مهمة بالعاصمة أبو ظبي، مثل جامع الشيخ زايد الكبير والكورنيش وجزر القرم الشرقي.

وتعد "سولار إمبلس 2" التي أسسها السويسريان بيرتراند بيكارد وأندريه بورشبيرج الطائرة الأولى من نوعها التي تستطيع الطيران ليلا ونهارا بالاعتماد بشكل كامل على الطاقة الشمسية.

وستنطلق "سولار إمبلس 2" الشهر المقبل من أبو ظبي للتحليق فوق بحر العرب والهند وميانمار والصين والمحيط الهادئ والولايات المتحدة والمحيط الأطلسي وأوروبا أو شمال أفريقيا، قبل العودة إلى وجهتها النهائية أبو ظبي في يوليو/تموز المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة