واشنطن تسعى لتلقيح جميع الأميركيين ضد الجدري   
الخميس 1422/9/14 هـ - الموافق 29/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تومي طومسون
أعلنت وزارة الصحة الأميركية توقيع عقد بقيمة 428 مليون دولار مع مجموعة شركات أكامبس البريطانية لإنتاج 155 مليون جرعة لقاح مضادة لفيروس الجدري.

وأوضح وزير الصحة تومي طومسون أن هذا الطلب -مع العقود الأخرى المبرمة حتى الآن- يرفع عدد اللقاحات التي ستتوفر حتى نهاية العام 2002 إلى 286 مليون جرعة, أي ما يعني إجمالا تلقيح الشعب الأميركي برمته.

وقال طومسون "رغم ضآلة احتمال انتشار فيروس الجدري بصورة متعمدة, فإن الخطر موجود ويتعين علينا الاستعداد لمواجهته".


تريد الولايات المتحدة تخزين كميات كافية من المصل لتطعيم جميع الأميركيين ضد الجدري الذي يصفه الخبراء بأنه أحد الأسلحة البيولوجية الكامنة المثيرة للرعب
وكان المسؤولون الأميركيون قد سارعوا إلى تحسين استعداداتهم لمواجهة الهجمات البيولوجية منذ ظهور حالات للإصابة بمرض الجمرة الخبيثة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد وقت قصير من هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول. وقد توفي خمسة أميركيين بعد إصابتهم بالجمرة الخبيثة.

وتريد الولايات المتحدة تخزين كميات كافية من المصل لتطعيم جميع الأميركيين -إذا دعت الحاجة- ضد مرض الجدري الذي يصفه الخبراء بأنه أحد الأسلحة البيولوجية الكامنة المثيرة للرعب. ويقول المسؤولون الأميركيون إنهم لا يعتزمون إجراء عمليات تطعيم واسعة ضد الجدري في الوقت الحالي لكنهم يريدون الاحتفاظ بأمصال جاهزة للاستخدام في حالة الطوارئ.

يشار إلى أن الفيروس الذي يسبب الجدري سريع الانتشار ويقتل نحو 30% من ضحاياه. والمصل الواقي من الجدري الذي كان يعطى بشكل روتيني في الولايات المتحدة حتى عام 1972 له آثار جانبية حادة قد تصل إلى حد الوفاة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة