مقتل شخصين في مظاهرات معارضة للرئيس الفنزويلي   
السبت 8/1/1425 هـ - الموافق 28/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المظاهرات تندد برفض السلطة تنظيم استفتاء حول خلع الرئيس شافيز (الفرنسية)

لقي شخصان مصرعهما وأصيب نحو 16 آخرين في المواجهات التي وقعت الجمعة في كراكاس بين متظاهرين وقوات الأمن. وتجمعت المظاهرة المعارضة للرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بالقرب من المكان الذي تعقد فيه أعمال القمة الثانية عشرة لمجموعة الـ 15.

وحسب الصور التي بثتها محطات التلفزة الفنزويلية فإن الحرس الوطني استخدم الغاز المسيل للدموع بعد أن أبلغ المتظاهرين بأنه ليس بوسعهم الاقتراب أكثر من مركز انعقاد القمة. وقال مسؤول عن مركز العمليات في كراكاس إن القتيلين هما رجلان في الـ 25 والـ 65 من العمر.

وأعلن خوسيه فيسنتي رانهيل نائب الرئيس أن ثلاثة من عناصر قوات الأمن أصيبوا بجروح ووصف المعارضة بأنها "انقلابية". وقال إن أحد عناصر الأمن أصيب بعصا رماها أحد المتظاهرين وآخر بالرصاص والثالث تعرض لاعتداء وهو داخل سيارته. وأضاف أن رجل الشرطة الذي أصيب بالرصاص تمكن من النجاة لأنه كان يضع خوذة لكنه يعاني من إصابة في الجمجمة.

وقد تجمع حوالي 30 ألفا -حسب بعض التقديرات- أمس الجمعة بدعوة من المعارضة للتنديد برفض السلطة تنظيم استفتاء حول خلع الرئيس الذي أعيد انتخابه عام 2000 لولاية من ست سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة