حماس تكشف وجود اتصالات سرية بدول أوروبية   
الثلاثاء 1427/1/30 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)
مشعل يزور موسكو الجمعة ويلتقي وزير الخارجية الروسي (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها تجري اتصالات مع عدد من الدول الأوروبية لم تسمها, في وقت قررت فيه المفوضية الأوروبية صرف 120 مليون يورو معونة عاجلة للسلطة الفلسطينية.
 
وقال عضو المكتب السياسي لحماس محمد نزال في حديث للجزيرة إن هذه الدول الأوروبية لا تريد الإعلان عن الاتصالات "لاعتبارات سياسية وخشية من الضغوط الأميركية".
 
كما رحب نزال بقرار المفوضية الأوروبية "باعتباره خطوة في الاتجاه الصحيح.. وضربا لجهود الإدارة الأميركية لمحاصرة الحركة".
 
معونة لحكومة انتقالية
ورحبت واشنطن بالمعونة لكن على أساس أنها موجهة لحكومة انتقالية وأن اللجنة الرباعية الدولية ستعيد النظر بالمساعدة بناء على تعهدات الحكومة الجديدة تجاه عدد من المبادئ بينها الاعتراف بإسرائيل ونبذ الإرهاب, حسب مساعد الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي. بينما اعتبرها الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية "قرارا خاطئا في الوقت الخطأ للعنوان الخطأ".
 
وقسمت المعونة الأوروبية الموجهة لـ "تغطية الاحتياجات الأساسية" للسلطة  إلى 40 مليون يورو لدفع فواتير الكهرباء بينها فواتير مستحقة لهيئة الكهرباء الإسرائيلية، و64 مليونا تقدم من خلال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا).
 
واشنطن قالت إن المعونة ستراجع بمجرد تشكيل الحكومة الجديدة (الفرنسية)
انهيار السلطة
وكان مبعوث اللجنة الرباعية جيمس وولفنسون حذر من انهيار السلطة في أسبوعين ما لم تتلق أموالا تعوضها عن المبالغ المستحقة كرسوم للبضائع الفلسطينية, وهي رسوم تحتجزها إسرائيل.

 
وقال وولفنسون إنه "حتى لو نجت السلطة الفلسطينية عبر المساعدة الطارئة لهذا الشهر فإن غياب خطة تمويل طويلة الأمد تضعها اللجنة من شأنه إطلاق موجة من العنف والفوضى".
 
من جهة أخرى ألمح الرئيس الفلسطيني محمود عباس من صنعاء إلى أنه لا يعتزم تقديم استقالته إذا لم يتمكن من متابعة خطوات السلام مع إسرائيل في ظل حكومة جديدة تشكلها حماس، نافيا تصريحات بثتها محطة تلفزيونية بريطانية هذا الأسبوع.

 
وذكر عباس الذي يصل اليوم الدوحة أن ما نسب إليه من تصريحات بعيد تماما عن الصحة, موضحا أنه لم يقل قط إنه يريد الاستقالة,وإنه انتخب بناء على برنامج سياسي معين وسيبذل ما في وسعه لتنفيذه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة