إصابة فلسطيني واعتقال 16بالضفة   
الاثنين 1433/4/12 هـ - الموافق 5/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:43 (مكة المكرمة)، 13:43 (غرينتش)
فلسطينيون يشتبكون مع جنود الاحتلال قرب نابلس احتجاجا على مصادرة أراض (الفرنسية)

أصيب شاب فلسطيني اليوم الاثنين بجروح خطيرة في الضفة الغربية المحتلة خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي نفذ حملة اعتقالات جديدة.

وقال مصدر طبي وشهود إن الشاب محمد تيسير أبو عواد (19 عاما) أصيب في الرأس بقنبلة غاز أطلقها جيش الاحتلال بينما كان عشرات الشبان الفلسطينيين يرشقون الجنود بالحجارة عند حاجز عطارة شمال مدينة رام الله, في حين تحدث مصدر أمني عن إصابة الشاب برصاصة.

وأصيب أبو عواد بكسر في الجمجمة, ووُصفت جراحه بالخطيرة جدا, وقال مصدر طبي إنه أُدخل إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله لإجراء جراحة عاجلة.

وقال الطبيب عماد رشيد الذي أجرى الجراحة إن حالة المصاب ستظل حرجة خلال الاثنتين وسبعين ساعة المقبلة, مؤكدا إصابته بكسر في الجمجمة ونزف دماغي. 

واشتبك الشبان مع جنود إسرائيليين في ذكرى مرور عام على استشهاد ستة فلسطينيين من عائلة واحدة دهستهم سيارة جيب عسكرية. والشاب المصاب هو شقيق لأحد القتلى الذين استشهدوا بالمكان نفسه الذي وقعت فيه مواجهات اليوم. وقال جيش الاحتلال إن المواجهات كانت في سياق "مظاهرات عنيفة وغير مشروعة".

وفي الضفة أيضا, اعتقل جيش الاحتلال فجر اليوم 16 فلسطينيا وفق مصدر أمني فلسطيني. وجرت الاعتقالات خلال عمليات دهم في رام الله وقلقيلية ونابلس وبيت لحم، وفق المصدر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة