مانكاماير رئيسة للجنة الأولمبية الأميركية   
الجمعة 1423/6/8 هـ - الموافق 16/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتخب المجلس الإداري للجنة الأولمبية الأميركية مارتي مانكاماير رئيسة للجنة حتى دورة الألعاب الأولمبية المقررة في أثينا عام 2004، وكانت مانكاماير رئيسة بالوكالة للجنة منذ أواخر مايو/ أيار الماضي بعد استقالة الرئيسة السابقة ساندرا بالدوين.

وقالت مانكاماير التي باتت ثاني امرأة تشغل هذا المنصب "إنه شرف كبير بالنسبة لي أن يتم اختياري لهذا المنصب من قبل زملائي", مشيرة إلى أنها لن تترشح لولاية ثانية بعد نهاية الولاية الأولى عام 2004".

وأضافت الرئيسة الجديدة للجنة الأولمبية الأميركية وهي في التاسعة والستين من عمرها "بدأت مشواري في الرياضة في كرة القدم للناشئين حيث كان يلعب أولادي, ولم أكن أتصور أني سأصبح رئيسة لأعرق مؤسسة رياضية في الولايات المتحدة"، وأضافت "أمامنا عمل كثير يجب القيام به حتى عام 2004, وأنا أتلهف لأبدأ مهامي". 

وكانت الرئيسة السابقة ساندرا بالدوين قد استقالت من منصبها بعد اعترافها بتزوير سيرتها الذاتية، واختارت اللجنة التنفيذية للجنة الشهر الماضي مانكاماير على حساب مرشحين هما بول جورج ولاري هيوغ بعدما حصلت على أغلبية أصوات 123 عضوا يشكلون اللجنة التنفيذية.

وكانت مانكاماير أول امرأة يتم انتخابها في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأميركي لكرة القدم ونجحت في إدراج كرة القدم للسيدات في برنامج دورة الألعاب الأولمبية في أتلانتا عام 1996. وهي عضو في المجلس الإداري للجنة الأولمبية منذ1990, وكانت أحد نواب الرئيسة السابقة عام 2000 حيث عينت رئيسة للوفد الأميركي في دورة الألعاب الأولمبية في سيدني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة