غوغل تغير طريقة عرض نتائج البحث   
الجمعة 1434/2/28 هـ - الموافق 11/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)
اتهام غوغل بسوء استغلال مركزها المهيمن في الترويج لإعلاناتها على حساب المنافسين (الأوروبية)
غوغل ستُضطر لتغيير الطريقة التي تعرض بها نتائج البحث في أوروبا أو تواجه عقوبات من بروكسل على استغلالها لمكانتها باعتبارها أكبر محرك بحث للإنترنت في العالم.

وقال رئيس هيئة المنافسة بالاتحاد الأوروبي خواكين ألمونيا إن لديه قناعة بأن غوغل تروج بشكل غير عادل روابط لخدماتها الخاصة فوق مصالح شركات الطرف الثالث، ويخشى أنها تسيء استغلال مركزها المهيمن.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن غوغل كانت متورطة في نزاع ممتد حول ما إذا كانت قد غيرت نتائج بحثها لمنح معاملة تفضيلية لخدماتها الخاصة على حساب المنافسين.

الشركات المنافسة لغوغل تفاعلت بغضب مع حكم لجنة التجارة الفدرالية ووصفته مايكروسوفت بأنه "ضعيف" و"غير مألوف" ودعت بروكسل لاتخاذ موقف أكثر حزما

وكان المنظمون بالولايات المتحدة قد أعطوا غوغل الضوء الأخضر الأسبوع الماضي، لكن ألمونيا الذي يترأس لجنة تحقيق بروكسل بهذه المسألة أوضح أنه سيتخذ الموقف المعاكس.

وقال "ما زلنا نحقق، لكن قناعتي هي أن غوغل تقوم بتحويل حركة السير، وهم يقومون بتسييل هذا النوع من الأعمال، والوضع القوي الذي لديهم في سوق البحث العام... وهذا ليس وضعا مهيمنا فقط، وأعتقد بل أخشى أن يكون هناك سوء استخدام لهذا الوضع المهيمن".

وشدد ألمونيا على أنه كان أكثر قلقا من الطريقة التي تعرض بها غوغل نتائجها، بدلا من الرموز المعقدة بصميمها. وقد أثار هذا التمييز تكهنات بأن غوغل يمكن أن تُجبر على تمييز الروابط لخدماتها الخاصة بوضوح، حيث وجد أنها تلاعبت بنتائج البحث لدفعها لأعلى في سلم ترتيبات البحث.

يُشار إلى أن رئيس غوغل إيريك شميت كان قد التقى ألمونيا قبيل عيد الميلاد لمناقشة السبل المحتملة التي يمكن لمحرك البحث أن يحل بها هذه المشكلة. وأمهل ألمونيا غوغل شهرا للتوصل إلى مقترحات مفصلة حول التنازلات المحتملة.

وعلى النقيض أشادت لجنة التجارة الفدرالية الأميركية بغوغل بأنها "واحدة من الشركات الأميركية الكبرى" عندما برأت ساحة محرك البحث العملاق من أي مخالفات الأسبوع الماضي. وقضت اللجنة بأنه على الرغم من أن غوغل كانت تغير الرموز المعقدة فإنها كانت تفعل ذلك لتحسين نوعية النتائج وليس القضاء على المنافسة.

وقالت ديلي تلغراف إن الشركات المنافسة لغوغل تفاعلت بغضب مع حكم لجنة التجارة الفدرالية. ووصفته مايكروسوفت بأنه "ضعيف" و"غير مألوف" ودعت بروكسل لاتخاذ موقف أكثر حزما.

وقال ناطق باسم غوغل "سنستمر في التعاون مع الاتحاد الأوروبي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة