مقتل أربعة أميركيين في هجوم بالموصل   
الثلاثاء 1430/2/15 هـ - الموافق 10/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)
خسائر القوات الأميركية ارتفعت إلى 4243 قتيلا منذ العام 2003 (رويترز-أرشيف)

أقر الجيش الأميركي في العراق بمقتل أربعة من جنوده في هجوم بسيارة مفخخة في مدينة الموصل, ووصف بأنه الأكثر دموية منذ مايو/أيار الماضي.

وقال بيان عسكري أميركي إن السائق فجر السيارة التي كان بداخلها عند اقترابه من دورية أميركية في الموصل شمال العراق حيث قتل ثلاثة جنود على الفور وتوفي الرابع متأثرا بجروحه, إضافة إلى مترجم كان برفقتهم.

ويعد هذا أكبر عدد من القتلى الأميركيين الذين يسقطون جراء هجوم واحد منذ مطلع العام الجاري, في حين ارتفع عدد قتلى الجيش الأميركي منذ غزو العراق عام 2003 إلى 4243, طبقا لإحصاء وكالة أسوشيتد برس.

وكان أربعة جنود قد قتلوا يوم 26 يناير/كانون الثاني الماضي في تحطم مروحيتين أميركيتين شمال العراق.

إجراءات أمنية
على صعيد آخر فرضت السلطات العراقية إجراءات أمن مشددة بالتزامن مع الاحتفالات الشيعية بذكرى أربعينية الإمام الحسين رضي الله عنه.

ونشرت السلطات الأمنية نحو 40 ألف جندي لتأمين الاحتفالات, بعد يوم واحد من مقتل اثنين من الزوار الشيعة في تفجير عبوة ناسفة. وقال قائد شرطة النجف عبد الكريم مصطفى إن القوات ستتولى تأمين الطرق المؤدية إلى كربلاء تحسبا لهجمات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة