أميركا عاجزة عن حماية مواطنيها   
الأربعاء 1428/4/1 هـ - الموافق 18/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)

لا تزال مجزرة فرجينيا الأميركية تستقطب اهتمام الصحف البريطانية اليوم الأربعاء حيث رأت أن أميركا عاجزة عن حماية مواطنيها، ونقلت مخاوف سول من أعمال عنصرية ضد مواطنيها في أميركا، كما تحدثت عن ازدياد السياحة العلاجية في أوساط البريطانيين.

"
الولايات المتحدة الأميركية تبدو غير مستعدة بل وعاجزة سياسيا عن القيام بأي شيء يحول دون تكرار حادثة فرجينيا
"
ذي غارديان
حادثة فرجينيا

"أسئلة أكبر خلف فظاعة فرجينيا" كان عنوان صحيفة ذي إندبندنت التي حاولت أن تتلمس الأسباب التي قد تقف خلف عمليات القتل الجماعي التي تقع في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت الصحيفة إن أميركا تعد من أكثر المجتمعات المفتوحة في العالم، متسائلة: لماذا لم يتم غلق الحرم الجامعي بعد عملية الإطلاق الأولى ولم تُفرض القيود على الحركة بشكل عام؟ ولماذا لم يتم إعلام باقي الطلاب بالخطر؟

لكنها رأت أن عملية إطلاق نار، سواء كانت واحدة أو اثنتان، لا تثير نفس الصدمة -خاصة في فرجينيا التي تسمح بحمل الأسلحة- أو حتى تستدعي عملية أمنية شبيهة لما يحدث في بريطانيا.

والملاحظة الأخرى، التي ارتأت الصحيفة ذكرها في هذا الصدد، هي أن سجل الشرطة الأميركية في التعامل مع عمليات القتل الجماعية في الجامعات الأميركية لا يبدو مثيرا.

ولفتت إلى أن حرص الرئيس الأميركي على المشاركة في العزاء ينبع من إقراره بأن مجزرة فرجينيا كانت فاجعة على قدر كبير من الأهمية الوطنية.

وأوضحت أيضا أن المناخ المتسامح تجاه حمل الأسلحة لن يوفر رادعا لمثل تلك الجرائم، لا سيما أن طبيعة المجتمع الأميركي تعتبر أكثر انقساما وتعرضا للضغوط من المجتمعات الأوروبية.

أميركا عاجزة
وفي هذا الإطار أيضا قالت صحيفة ذي غارديان في افتتاحيتها تحت عنوان "سيادة الموت" إن الولايات المتحدة الأميركية تبدو غير مستعدة بل وعاجزة سياسيا عن القيام بأي شيء يحول دون قيام مثل هذه الأمور مجددا.

وبعد أن عقدت مقارنة مع دول أوروبية كبريطانيا وأستراليا سلكت طريقا مختلفا عبر الاتعاظ من دروس استقتها من حوادث كهذه، قالت الصحيفة إن العالم سينظر مجددا بدهشة لما ثبت أن أميركا لا تستطيع أن تحمي مواطنيها العاديين من المسلحين.

مخاوف كورية جنوبية
أما صحيفة تايمز فتناولت مخاوف كوريا الجنوبية من تداعيات حادثة فرجينيا -التي ثبت أن مرتكبها من أصل كوري جنوبي- على الكوريين الذين يقيمون في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت الصحيفة إن سول اتخذت إجراءات أمنية خاصة لتأمين مواطنيها في أميركا وسط مخاوف من وقوع عمليات ثأر ضدهم رغم أن أحد ضحايا الجامعة كان من كوريا الجنوبية.

ونسبت إلى بيان كوري جنوبي يعرب عن أمل سول في أن لا تثير تلك الحادثة العنصرية أو المواجهة ضد الكوريين الجنوبيين.

وألمح مسؤول في الخارجية الكورية الجنوبية إلى قلق بلاده، مؤكدا أنها اتخذت تدابير مناسبة لتوفير الحماية للمواطنين الكوريين في أميركا.

السياحة العلاجية
"
رحلات البريطانيين إلى ما وراء البحار لإجراء عمليات تجميلية وعمليات مختلفة ونقاهة، تصل تكلفتها قرابة 60 مليون جنيه إسترليني سنويا
"
دراسة/ديلي تلغراف
إلى جانب تفاصيل مجزرة فرجينيا، اهتمت صحيفة ديلي تلغراف بزيادة السياحة العلاجية التي يقوم بها البريطانيون وفقا لدراسة جديدة.

وقالت الدراسة التي أعدتها مجموعة منتيل الدولية للتحليل إن الرحلات إلى ما وراء البحار لإجراء عمليات تجميلية وعمليات مختلفة ونقاهة، تصل تكلفتها قرابة 60 مليون جنيه إسترليني سنويا.

وكان انخفاض الأسعار، في بادئ الأمر، هو الدافع وراء الطلب على العلاج في الخارج، حيث أن ثلث البريطانيين يفكرون بالنقاهة في ما وراء البحار بعد إصابتهم بالمرض أو إجرائهم العملية الجراحية، وأخذ 12% منهم يفكرون بإجراء العمليات خارج البلاد لأسباب مادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة