قذائف حوثية على حدود السعودية وتجدد الاشتباكات بالمنطقة   
الأحد 1436/8/13 هـ - الموافق 31/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:49 (مكة المكرمة)، 16:49 (غرينتش)

أطلق مسلحو جماعة الحوثي عدداً من القذائف المتفجرة على مناطق عسكرية عدة في منطقة الحدود السعودية، في وقت تجري فيه اشتباكات مباشرة بين القوات السعودية ومسلحي جماعة الحوثي في أنحاء متفرقة من الشريط الحدودي الفاصل بين السعودية واليمن من جهة مدينة نجران.

وقال مراسل الجزيرة عبد المحصي الشيخ إن القوات السعودية ردت على القصف الحوثي بقصف مدفعي على مصادر النيران، كما قصفت طائرات بلا طيار مواقع للحوثيين على المناطق الحدودية المحاذية للجبال الحدودية.

وأضاف المراسل أن أصوات إطلاق الرصاص وقذائف المدفعية تسمع منذ الصباح الباكر، مشيرا إلى أن اشتباكات متفرقة تجري بين المسلحين الحوثيين والقوات السعودية في أنحاء متفرقة من الحدود.

وتنشط المواجهات في محيط الجبل المخروق في منطقة نجران، ومحافظة الخوبة في منطقة جازان، وعاكفة والجبال المطلة على ظهران الجنوب في منطقة عسير.
 
تأتي هذه التطورات بعد يوم من مقتل جندي سعودي وإصابة سبعة آخرين إثر سقوط قذائف أطلقت من الأراضي اليمنية في منطقة جازان، كما أصيب ثلاثة عمال أجانب بجروح مختلفة أمس نتيجة قصف شنه مسلحون حوثيون بقذائف هاون وكاتيوشا على مناطق حدودية سعودية.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، قصف المسلحون الحوثيون والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح مرارا بمدافع الهاون وصواريخ الكاتيوشا منطقتي نجران وجازان المتاخمتين للحدود مع اليمن، مما أسفر عن مقتل عسكريين ومدنيين.

وردا على ذلك، تعرضت معسكرات الحوثيين وتجمعاتهم في محافظتي صعدة وحجة (شمالي اليمن) لقصف مدفعي وضربات جوية من التحالف العربي الذي تقوده الرياض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة