حبس صحفي مصري بتهمة سب يوسف والي   
الأربعاء 1425/4/27 هـ - الموافق 16/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قضت محكمة جنايات القاهرة الأربعاء بحبس الصحفي في جريدة الأسبوع الخاصة أحمد عز الدين سنتين لإدانته بسب وقذف نائب رئيس الوزراء وزير الزراعة يوسف والي. ويمكن الطعن بالنقض في هذا الحكم ولكنه واجب النفاذ فورا.

واعتبرت المحكمة أن مقالا نشره عز الدين في الصحيفة بتاريخ 23 يونيو/ حزيران عام 2003 قال فيه إن والي "شهد زورا" في إحدى قضايا الفساد وإنه يتطوع للإدلاء بشهادته في هذه القضايا.

وهذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها حكم بالسجن على صحفي مصري منذ أن أعلن الرئيس المصري حسني مبارك عزمه على إلغاء عقوبة الحبس في قضايا النشر استجابة لمطلب قديم للصحفيين المصريين.

وكان نقيب الصحفيين المصريين جلال عارف أعلن في افتتاح المؤتمر العام الرابع للصحفيين في 23 فبراير/ شباط الماضي أن الرئيس المصري أبلغه عزمه إلغاء عقوبة الحبس في قضايا النشر غير أنه لم تتم بعد إحالة مشروع قانون لإلغاء هذه العقوبة إلى مجلس الشعب.

وكان عدة صحفيين مصريين أمضوا خلال السنوات الأخيرة عقوبات بالحبس وصلت إلى سنتين بسبب اتهامهم بقذف وسب مسؤولين في الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة