كولومبو تتهم متمردي التاميل بخطف 23 تلميذا   
الثلاثاء 28/11/1427 هـ - الموافق 19/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:57 (مكة المكرمة)، 14:57 (غرينتش)
أعمال العنف مستمرة بين حكومة كولومبو ومتمردي التاميل (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت الشرطة السريلانكية اليوم متمردي نمور التاميل بخطف 23 تلميذا من مدرسة شرقي سريلانكا ليلة أمس في أحدث واقعة ضمن سلسلة من عمليات الخطف وسط حرب أهلية متجددة.
 
وذكرت أن المتمردين خطفوا التلاميذ الذين تراوحت أعمارهم بين 15 و17 عاما ومدرسين اثنين من فصل بقرية فيناياجابورام الساحلية في منطقة أمبارا شرقي البلاد.
 
وأشار مسؤول في قوات الشرطة الخاصة إلى أنه "تم خطف 18 فتاة وخمسة فتيان ومدرسين اثنين الليلة الماضية، وأن نمور تحرير تاميل إيلام يقفون وراء هذه العملية".
 
وأضاف أن أولياء الأمور توجهوا إلى المنطقة التي يسيطر عليها نمور التاميل في محاولة للعثور على أبنائهم.
 
نفي ضمني
وفي مقابل ذلك نفت الجبهة ضمنيا هذا الاتهام وأعلنت في بيان غير معتاد أنها فتحت تحقيقا في الواقعة وقالت إنه إذا ثبت لديها تورط أحد مقاتليها في ذلك فسينال العقاب.
 
وقال راسياه إيلانتيرايان المتحدث العسكري باسم الجبهة في تصريح صحفي "نجري الآن تحقيقا في هذا الأمر(..) لوكان أي من كوادرنا فعل هذا فقيادتنا ستتخذ إجراءات صارمة ضده".
 
وكان نائب رئيس الجامعة الرئيسية في شرقي الجزيرة قد خطف في كولومبو الأسبوع الماضي ضمن سلسلة من العمليات المشابهة خلال العام الحالي وجهت فيها أصابع الاتهام للجبهة وجماعة منشقة عنها.
 
وقتل أكثر من ثلاثة آلاف جندي ومدني ومتمرد حتى الآن خلال العام الجاري بسريلانكا ضمن فصل جديد من الحرب الأهلية بين الحكومة والجبهة، التي أسفرت عن مقتل أزيد من 67 ألف شخص منذ عام 1983.
 
وتعهدت الجبهة التي تتهم حكومة الأغلبية السنهالية بالتمييز ضد الأقلية من التاميل باستئناف القتال من أجل دولة مستقلة في شمالي وشرقي سريلانكا بعد أن رفض الرئيس ماهيندا راجاباكسي مطالبها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة