تقارير عن اغتصاب جنود الاتحاد الأفريقي لأطفال دارفور   
الأحد 1427/3/4 هـ - الموافق 2/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:24 (مكة المكرمة)، 3:24 (غرينتش)

سكان دارفور من مشكلة لأخرى في انتظار حل لقضيتهم (الفرنسية-أرشيف)
كشفت القناة الرابعة التلفزيونية البريطانية النقاب عن عمليات اغتصاب واسعة من قبل جنود الاتحاد الأفريقي للنساء والأطفال بدارفور.

وقالت فتيات تقل أعمارهن عن 11 عاما في تقرير للقناة من "الجريدة" بجنوب دارفور، إنهن هددن وأجبرن على ممارسات جنسية من جانب جنود بقوات الاتحاد الأفريقي.

وتحدث التقرير التلفزيوني ومدته نحو خمس دقائق عن استخدام جنود الاتحاد الأفريقي الذين جاؤوا لحماية سكان الإقليم مما يثار حول اعتداءات عليهم، وسائل الترغيب والترهيب من أجل تطويع ضحاياهم. وتحدثت إحدى النساء بالتقرير عن حالات حمل واسعة وسط الفتيات فيما دعت أخرى لسحب هذه القوات من دارفور.

وضمن إجابتها عن سؤال وصفت قيادة القوات الأفريقية ما جاء في التقرير بأنه "رهيب" لكنها قالت إنه غير صحيح، وتعذر الحصول على تعليق من الأمم المتحدة.

وكانت الحكومة السودانية اتهمت في وقت سابق على لسان وزير الدولة بوزارة الخارجية علي كرتي قوات الاتحاد الأفريقي بنشر الإيدز في دارفور.

وتقوم هذه القوات والتي يقدر عددها بسبعة آلاف منذ العام 2004 بمراقبة وقف النار بين حكومة الخرطوم ومتمردي دارفور. وقد مدد الاتحاد الأفريقي مهمتها لمدة ستة أشهر أخرى يوم 10 مارس/آذار الماضي -قد تكون الأخيرة- بسبب صعوبات في التمويل، تاركا الباب مفتوحا لنشر قوات أممية بالإقليم الذي تمزقه الحرب الأهلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة