روسيا وجورجيا تتفقان على تعاون عسكري ضد الشيشان   
الجمعة 1423/6/28 هـ - الموافق 6/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود جورجيون يقومون بأعمال المراقبة في ممر بانكيسي
أعلن اليوم الجمعة عن توصل مسؤولين روس وجورجيين لاتفاق على التعاون العسكري في ملاحقة المقاتلين الشيشان في ممر بانكيسى القريب من الحدود الجورجية مع جمهورية الشيشان المضطربة.

وجاء الإعلان في أعقاب اجتماع لوزراء داخلية مجموعة الدول المستقلة -وهي الجمهوريات التي كانت سابقا في الاتحاد السوفياتي قبل استقلالها باستثناء دول البلطيق- عقد في مدينة باكو عاصمة جمهورية أذربيجان.

وقال وزير الداخلية الروسي بوريس غريزلوف للصحفيين "اتفقنا على القيام بعمليات تفتيش مشتركة"، وأوضح أن قوات في وزارة الداخلية الروسية ستذهب إلى تبليسي وتتعاون مع زملائها من جورجيا للقيام بعمل عسكري مشترك يهدف إلى البحث عن المقاتلين الشيشان المختبئين في بانكيسي وأفراد في عصابات إجرامية دولية.

ويمثل هذا الإعلان تغيرا في رفض جورجيا لأي دور روسي في تعقب المقاتلين الشيشان الذين يتحصنون في ممر بانكيسي وهو منطقة وعرة تقع على حدود جورجيا مع روسيا.

وكانت العلاقات الروسية الجورجية قد شابها التوتر في الأسابيع الأخيرة إذ تتهم موسكو تبليسي بالسماح للمقاتلين الشيشان باللجوء إلى جيب بانكيسى القريب من الحدود الجورجية مع الشيشان، وبعدم اتخاذ إجراءات للتصدي للمقاتلين الشيشان.

يذكر أن القوات الروسية تخوض حربا منذ ثلاث سنوات مع المقاتلين الشيشان الذين يطالبون باستقلال الجمهورية الواقعة جنوبي روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة