تنسيقية جزائرية لدعم الشعب السوري   
الخميس 1432/9/13 هـ - الموافق 11/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)

جانب من الحضور في جلسة الإعلان عن التنسيقية الجزائرية لدعم الثورة السورية (الجزيرة نت)

أميمة أحمد-الجزائر

أعلن ممثلون عن أحزاب وجمعيات أهلية ومثقفون وشخصيات وطنية أمس بالجزائر تأسيس تنسيقية جزائرية لدعم الثورة السورية تحت شعار "لستم وحدكم".

ودعا المؤسسون إلى "تشكيل تيار شعبي لكسر الصمت العربي يدعم مطالب الثورة السورية بالحرية، ودعم الثورات العربية في اليمن وليبيا ومصر وتونس"، كما جاء في بيان تأسيس التنسيقية، الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه.

وأضاف البيان "أن الجزائر التي قدمت مليون ونصف مليون شهيد لأجل الحرية لا يمكن أن يقف أبناؤها متفرجين على مذابح الشعب السوري اليومية".

وتهدف التنسيقية إلى الدعم المعنوي والمادي للشعب السوري، والضغط على نظام الرئيس بشار الأسد لإطلاق سراح المعتقلين و"التوقف عن سفك الدماء وإسماع صوت الثورة السورية داخل وخارج الجزائر وتقديم المساعدات للاجئين السوريين".

عبد العزيز حريثي رئيس التنسيقية (الجزيرة نت)
شعب في خطر

ودعت رئيسة جمعية راشدة وعضو المجلس الوطني للمرأة والأسرة المحامية مُنية مسلم منظمة الحقوقيين الجزائريين إلى توثيق خروقات النظام السوري لحقوق الإنسان ومقاضاته أمام المحكمة الجنائية الدولية.

واعتبر رئيس جمعية المبدعين الجزائريين العالم الفلكي لوط بوناطيرو أن "الشعب السوري في خطر ويجب وفق القوانين الدولية إغاثته بكل الوسائل".

من جهته أكد رئيس الجمعية الجزائرية للإغاثة الإنسانية عبد العزيز حريثي على "ضرورة استمرار سلمية الثورة والحفاظ على الوحدة الوطنية والترابية لسوريا، منعا للتدخل الخارجي المرفوض".

ووقع على بيان التأسيس العشرات من الشخصيات، منهم وزراء سابقون وسياسيون ومحامون ونواب برلمانيون وناشطون حقوقيون ونقابيون وعلماء ومثقفون.

وتعتزم التنسيقية تنظيم أول وقفة احتجاجية لها أمام السفارة السورية بالجزائر العاصمة يوم غد الجمعة بعد صلاة التراويح للمطالبة بطرد السفير السوري، وسحب السفير الجزائري من دمشق، ولدعوة الأمم المتحدة إلى نزع الشرعية عن النظام السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة