البرازيلي دييغو لن يعود لبلاده رغم القبض على والده   
الأربعاء 1428/1/20 هـ - الموافق 7/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:00 (مكة المكرمة)، 19:00 (غرينتش)
دييغو (يمين) في احتفال مع زميله الكاميروني بيير وومي بأحد أهداف بريمن في الدوري الألماني (الأوروبية-أرشيف)

أكد البرازيلي دييغو نجم خط وسط فريق فيردر بريمن الألماني لكرة القدم اليوم الأربعاء أنه لن يعود إلى بلاده رغم علمه بإلقاء القبض على والده دجير سيلفييرو دا كونيا أمس الثلاثاء إثر محاولته قتل شخص يتردد أنه على
علاقة عاطفية بوالدة دييغو.
 
وكان دييغو البالغ من العمر 21 عاما قد لعب لمدة 25 دقيقة مع منتخب البرازيل في المباراة الودية التي خاضها مساء أمس في العاصمة البريطانية لندن أمام نظيره البرتغالي وخسرها بهدفين نظيفين.

وأوضح اللاعب أنه تحدث إلى والده قائلا "عرفت أن الموقف جيد وفي يد محاميه، إنها مشكلة لعائلتي في البرازيل، وأثق في أنها لن تترك أي أثر عليّ."
 
وكانت الشرطة البرازيلية قد أعلنت أنها ألقت القبض على والد دييغو ويده ملطخة بالدماء في ريبيراو بريتو بولاية ساو باولو حيث كان يحاول السير بدراجة نارية فوق شخص يتردد أنه على علاقة بزوجته كونيا والدة دييغو.
 
 وفاز دييغو الشهر الماضي بجائزة أفضل لاعب في الدوري الألماني (بوندسليغا) في الاستفتاء الذي تجريه مجلة "كيكر" الألمانية الرياضية بين لاعبي الدوري أنفسهم حيث تفوق دييغو في هذا الاستفتاء على الألمانيين ميروسلاف كلوزه وتورستن فرينغز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة