سنغافورة تبتكر طريقة جديدة لزراعة قرنية العين   
الأربعاء 14/12/1427 هـ - الموافق 3/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:44 (مكة المكرمة)، 22:44 (غرينتش)

ابتكرت سنغافورة طريقة جديدة لزراعة قرنية العين من شأنها تحويل البلاد إلى مركز لاستقبال مرضى العيون من مختلف أنحاء العالم.

وقال البروفيسور دونالد تان نائب مدير المركز الوطني للعيون في سنغافورة إن طريقة زراعة رقائق القرنية لا تجرى سوى في عدد قليل من الأماكن بالعالم.

وأشار إلى أن هذه الطريقة تمنح المريض قوة إبصار أفضل وتتسم في الوقت نفسه بقلة المخاطر المتعلقة باحتمال رفض الجسم للرقائق الجديدة.

وصرح تان لصحيفة "ستريتس تايمز" السنغافورية بأن زراعة رقائق القرنية تتم على شكلين، أحدها لتغيير الطبقة العليا، والآخر لتغيير الطبقة الخلفية من القرنية.

وأشار إلى أن تغيير الطبقة العليا فقط من القرنية لا يحتمل أي نسبة من المخاطر على الإطلاق بشأن إمكانية رفض الجسم لها، بينما تتراوح نسبة المخاطر ما بين 10 و40% في حالة إجراء زراعة قرنية عادية.

وكان تان ألقى محاضرات وشارك في دورات تدريبية بالولايات المتحدة عن زراعة القرنية، مما دفع العديد من المتخصصين في هذا المجال إلى زيارة سنغافورة لتعلم التقنية الجديدة.

يذكر أن أكثر من 200 عملية زراعة قرنية تجرى سنويا في سنغافورة، ويشكل الأجانب ثلث المرضى الخاضعين لها.

وقام مركز العيون بإجراء 194 عملية زرع قرنية عام 2006 مقابل 168 عملية عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة