اعتقال تسعة من منفذي هجوميْ أبين   
الخميس 1431/8/4 هـ - الموافق 15/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:05 (مكة المكرمة)، 4:05 (غرينتش)
أجهزة الأمن اليمنية اتهمت من قبل برلمانيين بالتقصير (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت السلطات اليمنية تسعة أشخاص قالت إنهم من منفذي هجوميْ محافظة أبين جنوب البلاد اللذين استهدفا مبنييْ المخابرات والأمن العام، وأسفرا عن مقتل أربعة أشخاص بينهم جنديان ومهاجمان وإصابة 11 آخرين من أفراد الأمن.
 
جاء ذلك بينما كثفت السلطات الأمنية تعزيزاتها في مدينة زنجبار بعد الهجومين اللذين اتهم تنظيم القاعدة بالوقوف وراءهما.
 
وذكر شهود عيان ومصادر أمن أن مهاجمين يركبون دراجات نارية اقتحموا كلا من مقر وكالة الأمن العام ومكتب تابع لوكالة مخابرات يدير شؤون الأمن السياسي في زنجبار، وأطلقوا النيران لدى تجمع الضباط مع بدء نوبة العمل الصباحية.
 
ونقلت رويترز عن مصدر في الشرطة أن عددا كبيرا من المسلحين هاجموا في وقت واحد مبنى جهاز الأمن السياسي ومبنى الأمن العام مستخدمين مختلف الأسلحة في بداية يوم العمل.
 
يشار إلى أن هذا الهجوم هو الثاني الذي يشنه مسلحون يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة على مكاتب أمنية في اليمن خلال أقل من شهر.
 
ففي يونيو/حزيران أغار مهاجمون على المقر الإقليمي الجنوبي لمكتب الأمن السياسي في عدن مما أسفر عن سقوط 11 قتيلا.
 
وتقول رويترز نقلا عن محللين إن هذه الهجمات تمثل تحولا في أساليب القاعدة في اليمن, حيث "باتت تستهدف الحكومة بدرجة أكبر بعد أن كانت تركز من قبل على أهداف غربية".


 
البرلمان اليمني
في هذه الأثناء, استجوب نواب في البرلمان اليمني وزراء معنيين بشؤون الأمن الداخلي.

واتهم وزير الداخلية اليمني مطهر المصري خلال جلسة استجوابه، أعضاء برلمانيين بارتكاب مخالفات أمنية، وطالبهم بالتعاون مع أجهزة الأمن، مهددا بكشف وثائق قال إنها تثبت وجود خلافات بين الأعضاء والأجهزة الأمنية.
 
وتحدث المصري عن ضبط 768 شخصا رفعوا أعلاما انفصالية وشاركوا -كما قال- في أعمال عنف وتخريب، منهم 336 شخصا تمت إحالتهم إلى النيابة.
 
وأفاد المصري خلال جلسة الاستجواب بأن عدد المظاهرات التي شهدتها المحافظات الجنوبية منذ عام 2009 وحتى منتصف العام الحالي بلغت 445 مظاهرة بالإضافة إلى 87 حالة نهب.
 
وقد اتخذ قرار البرلمان بمساءلة الوزراء المعنيين بشؤون الأمن بعد مطالب لثلاثة من البرلمانيين بخصوص قضايا انفلات أمني وقتل في المحافظات الجنوبية وقعت على مدى الفترة الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة