مقتل شرطيَين أفغان باشتباك مع الناتو   
السبت 1432/12/24 هـ - الموافق 19/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)

قوات إيساف أعلنت عن مقتل أحد جنودها جنوبي أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قتل شرطيان أفغانيان في اشتباك مع قوات أجنبية جنوبي غربي العاصمة الأفغانية كابل اليوم السبت، في حين أعلنت قوات المساعدة الدولية (إيساف) مقتل أحد أفرادها في هجوم منفصل جنوبي أفغانستان.

وقال قائد شرطة ولاية غزني الأفغانية إن قوات التحالف كانت تقوم بغارة ليلية لم يتم تنسيقها مع الشرطة الأفغانية، وأضاف أن الجنود الأجانب تجاهلوا أمرا بالتوقف عندما رصدتهم الشرطة المحلية، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين.

وذكر متحدث باسم قوات إيساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن التحقيقات جارية بخصوص الحادث، وتجنب ذكر مزيد من التفاصيل.

يذكر أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قال يوم الأربعاء إن أفغانستان تريد من الولايات المتحدة وحلف الناتو التوقف عن شن غارات ليلية على منازل الأفغان كشرط مسبق للتوقيع على شراكة إستراتيجية مع واشنطن.

من جهة أخرى قتل جندي تابع لقوات إيساف مساء الجمعة بعد هجوم شنه مسلحون جنوبي أفغانستان، وفقا لبيان صادر عن إيساف.

وأعلنت وسائل إعلام بولاية هلمند اليوم السبت أن مهاجما انتحاريا وشريكين له قُتلوا في غارة جوية شنها حلف الناتو في منطقة جريشك بالولاية جنوبي أفغانستان أثناء محاولتهم مهاجمة قائد الأمن في جريشك.

سياسيا، يواصل مجلس الأعيان والوجهاء في أفغانستان (لويا جيرغا) أعماله في كابل وسط جدل حول الضمانات التي يمكن أن تقدمها الولايات المتحدة مقابل الموافقة على إقامة قواعد عسكرية أميركية دائمة في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة