روسيا تخصص المزيد من مواردها المالية لمحاربة الإرهاب   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

المزيد من الموارد لتحسين أداء قوى الأمن الروسية (الفرنسية-أرشيف)
أكدت روسيا اليوم الثلاثاء أن أكبر أولوياتها سيكون تمويل حملتها الساعية لمحاربة ما تسميه الإرهاب, وذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الروسي أنه سيركز كل الموارد الوطنية من أجل نفس الهدف.

وقال وزير المالية الروسي أليكسي كودرين إن هناك حاجة للبحث عن وسائل جديدة من أجل محاربة الإرهاب. وأضاف أن الحكومة ستخصص الموارد الضرورية من أجل ذلك الهدف.

وتأتي التصريحات المتكررة حول إعادة توجيه الطاقات السياسية والاقتصادية في الحملة على الإرهاب, في أعقاب عدد من حوادث العنف التي واجهت روسيا مؤخرا وشكلت ضغطا كبيرا على القيادة الروسية.

وأوضح الوزير الروسي أن 50 مليار روبل -1.6 مليون دولار- إضافية ستخصص في ميزانية عام 2005 لوزارة الداخلية والأجهزة الأمنية مقارنة بميزانية هذا العام.

كما ستتسلم وزارة الدفاع مليار دولار إضافية لتحسين وتطوير قدراتها التكنولوجية والعقود الدفاعية. ومن المقرر أن يناقش البرلمان الروسي الميزانية المقترحة, إضافة لزيادة قدرها 46 مليون دولار لتطوير النواحي الأمنية في شبكة أنفاق القطارات في العاصمة موسكو.

ومن المتوقع أن يبلغ مجموع الزيادات في التخصيصات المتعلقة بالدفاع والأمن أكثر من 32 مليار دولار. كما أن موارد أخرى لمنطقة شمالي القوقاز ستحظى بأهمية استثنائية بسبب تدهور الأوضاع هناك.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن خلال اجتماع عقد أمس وخصص لبحث عواقب عملية احتجاز الرهائن في بيسلان, أنه لم يتم التوصل إلى نتائج ملموسة في استئصال الإرهاب والقضاء على مصادره, مشيرا إلى أن شمالي القوقاز يعاني "من البطالة ومن سياسة اجتماعية-اقتصادية غير فعالة ومن مستوى تأهيل ضعيف جدا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة