مجلس أوروبا يحقق باعتقالات للـCIA في دول أعضاء   
الخميس 1426/10/23 هـ - الموافق 24/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)
أعلن مجلس أوروبا أنه فتح تحقيقا في معلومات تم تداولها في الآونة الاخيرة بشأن أشخاص متهمين بالإرهاب قد يكونوا معتقلين سرا من قبل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) في دول أعضاء في هذه المنظمة.
 
جاء ذلك على خلفية تقرير كشفت عنه وسائل الإعلام ينظر في مزاعم بوجود مراكز اعتقال أميركية سرية في ماكان يعرف في السابق بدول أوروبا الشرقية تديرها المخابرات الأميركية.
 
ووفقا لتقرير سينشر الأسبوع المقبل فإن فريق تحقيق أوروبيا يدقق الآن في 31 رحلة جوية مشبوهة إلى دول أوربية تمت خلال الأعوام الأخيرة بطائرات يملك أصحابها صلات مباشرة أو غير مباشرة بالـCIA.
 
وقال الأمين العام لمجلس أوروبا تيري ديفيس في بيان "نظرا لطبيعة هذه الادعاءات الخطيرة فعلى أوروبا أن تتخذ إجراءات تتجاوز التصريحات السياسية والتحقيقات", موضحا أنه قرر اللجوء إلى المادة 52 من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان للطلب رسميا من الدول الـ54 الأعضاء معلومات بهذا الصدد.
 
وأضاف أنه أبلغ اللجنة الوزارية قراره بفتح تحقيق رسمي بشأن احتمال نقل أو اعتقال أشخاص مشتبه بتورطهم في الإرهاب في دول أعضاء, متحدثا عن "تورط محتمل لوكالات أجنبية". وأوضح أنه بعث برسالة إلى الحكومات يطلب فيها تأمين هذه المعلومات قبل الـ1 من فبراير/ شباط عام 2006.
 
وورد في البيان أن على كل دولة عضو في مجلس أوروبا أن تصرح ما إذا كان قد حصل بين يناير/ كانون الثاني عام 2002 واليوم تورط من موظف أو مسؤول بطريقة معينة -فعليا أو سهوا- في اعتقالات غير معترف بها أو في نقل أشخاص معتقلين. وتحدث البيان عن عمليات استجواب في طائرات. كما طلب المجلس من الدول الأعضاء توضيح ما إذا كانت وكالات أجنبية هي التي قامت بهذه الاعتقالات أو أوعزت بها.
 
وفي باريس نفى المتحدث باسم اللجنة المسؤولة عن هذا الملف في مجلس أوروبا ديك مارتي وجود مراكز سرية في أوروبا تحتجز فيها المخابرات الأميركية سجناء إسلاميين, لكنه تحدث عن "مؤشرات  جدية". وأوضح أنه طلب من السلطات الأميركية توضيحات بشأن اللائحة التي أعدتها منظمة هيومن رايتس ووتش عن 31 طائرة لديها صلات مباشرة أو غير مباشرة مع الـCIA.
 
وتحدثت معلومات صحفية عن طائرات تابعة للـCIA تم رصدها في مطارات تقع في ألمانيا والمجر وآيسلندا وإيطاليا وبولندا والبرتغال ورومانيا وإسبانيا والسويد إضافة إلى المغرب, مشيرة إلى احتمال استخدامها لنقل المشتبه بضلوعهم في الإرهاب إلى سجون خارج السلطة القضائية وتعرضهم للتعذيب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة