المعارضة في زيمبابوي تتهم الحكومة بالسعي لحمام دم   
الأحد 1424/4/9 هـ - الموافق 8/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مورغان تسفانغيراي
قال جيبسون سيباندا نائب رئيس حركة التغيير الديمقراطي أبرز حزب معارض في زيمبابوي إن توقيف رئيس الحركة مورغان تسفانغيراي محاولة لجر الحركة إلى عمل سابق لأوانه ليحدث حمام دم لاختلاق ذريعة لحظر وسحق الحركة.

واتهم سيباندا نظام الرئيس روبرت موغابي "بترهيب وإهانة واضطهاد قيادة الحركة من أجل التغيير الديمقراطي"، وطالب بالإفراج عن زعيمها تسفانغيراي فورا.

من جهة أخرى ذكرت صحيفة صانداي تايمز التي تصدر في جنوب أفريقيا أن الحزب الحاكم في زيمبابوي وحركة التغيير الديمقراطي باشرا محادثات سرية بهدف تشكيل حكومة انتقالية تمهد لانتخابات جديدة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشفها أن حزب الرئيس موغابي وحركة التغيير الديمقراطي يعقدان لقاءات أسبوعية لبحث وسائل وضع سياسة انتقالية في زيمبابوي قبل إجراء انتخابات في البلاد، وأضافت أن هذا الحوار الذي تم تعليقه هذا الأسبوع مازال في مراحله الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة